محلل لبناني: خطاب عون في ذكرى الاستقلال «انفصام عن الواقع»

قال المحلل السياسي، لقمان سليم، إن الخطاب الجديد للرئيس اللبناني، ميشال عون، يثبت بما لا يقبل الشك أن لبنان بات مشطورا إلى معسكرين، بل إلى منطقتين زمنيتين مختلفتين.

وأضاف سليم، أن الرئيس عون يتحدث وكأننا ما زلنا في أول أيام الثورة، لكن الثورة باتت في مكان آخر، فالرئيس اللبناني أصبح يعيش حالة انفصام عن الواقع.

وجدد الرئيس اللبناني، ميشال عون، الخميس، دعوته للمتظاهرين إلى الحوار، معتبرا أن “التناقضات” السياسية أدت إلى تأخير تشكيل حكومة جديدة، ترضي تطلعات الشارع الناقم على الطبقة السياسية والمطالب برحيلها.

وقال عون، في رسالة وجهها إلى اللبنانيين عشية احتفال لبنان بالذكرى السادسة والسبعين للاستقلال، بثتها شاشات التليفزيون المحلية، “أكرر هنا ندائي إلى المتظاهرين للاطلاع عن كثب على المطالب الفعلية لهم وسبل تنفيذها، لأن الحوار وحده هو الطريق الصحيح لحلّ الأزمات”.

ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول تظاهرات غير مسبوقة، بدأت على خلفية مطالب معيشية، ويبدو الحراك عابرا للطوائف والمناطق، ويتمسك بمطلب رحيل الطبقة السياسية بلا استثناء، إذ يأخذ عليها المحتجون فسادها ويتهمونها بنهب الأموال العامة.