محلل: نشاط من حلفاء تركيا في العراق لتأجيج الصراع في كركوك

قال المحلل العسكري، من بغداد اللواء دكتور أحمد الشريفي، إن هناك نشاطا من حلفاء تركيا في العراق لتشكيل كتلة برلمانية لتأجيج الصراع القومي في كركوك لإحداث تقاطعات بين القومية الكردية والتركمانية.

وأوضح أن استهداف تركيا المسلحين الأكراد يأتي بذريعة مطاردة عناصر إرهابية، كما أنها رغبة تركية بالتوسع عسكريا باتجاه المناطق التي تسيطر عليها  فضلا عن أنها تدفع بعناصر لتعزيز تواجدها العسكري في قواعد بإقليم كردستان العراق.

وأضاف المحلل العسكري مع الإعلامي محمد عبد الله، أن هناك تحالفا يقوده أسامة النجيفي ينسق مع الأتراك وهو إحدى الشخصيات المعروفة بقربها من تركيا وتبنيه لمشروع “العمق الاستراتيجي” المتبنى من قبل  أحمد داوود أوغلو الذي يتحدث عن حقوق تاريخية في الموصل أو في كركوك.

وأردف المحلل العسكري: “تركيا ترغب في تصدير أزمة وإحداث صدام سني شيعي وباتت نشاطات أنقرة واضحة للتوسع في الداخل العراقي.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، عن عملية عسكرية جديدة شمال العراق باسم “المخلب ثلاثة” ضد عناصر حزب العمال الكردستاني.

وكانت تركيا أطلقت منذ مايو الماضي، حملة عسكرية بمشاركة سلاح الجو والمدفعية، بدعوى ضمان أمن الحدود وتدمير ملاجئ المسلحين الأكراد، شمال العراق.

ودعت بغداد أنقرة في أكثر من مرة لاحترام سيادتها ووقف عملياتها العسكرية والغارات الجوية شمالي البلاد.