محلل يكشف سيناريوهات التوتر الأمني في الخرطوم

قال المحلل السياسي، العميد متقاعد ساتي محمد سوركتي، إن قرار تصفية متمردي جهاز المخابرات العامة السودانية كان متخذا من قبل 6 أشهر.

ونجحت قوات الدعم السريع والجيش السوداني في السيطرة على غرفة إدارة العمليات بمقر المخابرات السودانية، وإنهاء التمرد  في الخرطوم.

وأكد مراسلنا في الخرطوم، أن الحركة عادت لطبيعتها في شارع المطار وسط العاصمة السودانية.

وفي السياق ذاته، أكد رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، عودة الأمور إلى طبيعتها في الخرطوم، بعد سيطرة الجيش على جميع مقرات الأمن وإنهاء حركة التمرد.

وأعرب رئيس الوزراء السوداني، الدكتور عبد الله حمدوك، عن ثقته بالجيش في حفظ الأمن.