محلل يكشف نقاط مثيرة في اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا

قال المحلل العسكري، العميد متقاعد إلياس فرحات، إن الهدنة التي تم إعلانها أمس في موسكو إثر لقاء الرئيسين أردوغان وبوتين كانت غامضة إلى حد ما، إذ أن قرار وقف إطلاق النار لم يحدد بين من ومن.

وأوضح فرحات، أن أنه لا توجد آلية لقرار وقف إطلاق النار، الذي جرى بين بوتين أردوغان، فأساس المشكلة تكمن في المسلحين.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، أعرب عن أمله أن يؤدي هذا الاتفاق لوقف فوري لإطلاق النار ويصب في مصلحة المدنيين.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة اليوم، الجمعة، بطلب من روسيا، لبحث الوضع في سوريا بعد الاتفاق الروسي التركي.

كان التصعيد في إدلب قد أدى إلى توتر بين موسكو التي تساند الجيش السوري، وأنقرة التي تمد فصائل المعارضة بالسلاح، ما أثار مخاوف من مواجهة مباشرة بين البلدين على الأراضي السورية.