محمد عموس.. تجربة ناضجة لفنان مقدسي أبدع في أدب الأطفال

يعد الفنان المقدسي محمد عموس أحد الشخصيات المهمة في مجال أدب الأطفال، لما تحمله تجربته من مشاركات مختلفة في عدة مجالات فنية وثقافية.

فعلى المسرح، قدم عموس شخصية “نخلة الشبر” المعدة للأطفال لمدة تزيد عن 10 سنوات، وشارك في رسم العديد من اللوحات للأعمال المسرحية وكتب الأطفال، كما كان عضوا مؤسسا لجمعيات فنية عدة.

وقال عموس في لقاء بثته شاشة قناة الغد إنه بدأ حياته بدراسة الرياضيات في جامعة بيت لحم، ثم درس الرسم التوضيحي والجرافيك لاحقا في عام 1998.

وأوضح أنه تخصص في تصميم رسومات قصص الأطفال والأعمال الفنية، كما شارك في تأسيس عدد من الجمعيات الفنية والثقافية في القدس.

وأشار إلى أنه أنتج عشرات التصميمات واللوحات للأعمال الفنية والمسرحية، كما شارك في تأسيس ” جاليري المحطة” للفن التشكيلي. ، وكذلك في تأسيس مركز عشاق للفنون الأدائية بالقدس.

وتابع قائلًا: إن الاحتلال الإسرائيلي ضيق الخناق على الفنانين.

ورغم تضييق الاحتلال، إلا أن محمد عموس يواصل تقديم رسالته الفنية إلى الأطفال بدأب ودون توقف.