«مدار الغد»| هل تمتد الحرب في السودان إلى دول الجوار؟

مع دخول الحرب في السودان شهرها الثالث، تزداد المخاوف من تمدد آثارها إقليميا، خاصة إلى دول تتشارك مع السودان الحدود والأعراق والثقافات.
فهذا التشابك الإقليمي، أنتج معاناة لدول متاخمة للسودان على مدار الشهرين الماضيين، جراء موجات اللجوء المتدفقة عبر الحدود، بل وبات بعضها الآن مهددا أمنيا في ظل تمدد الاقتتال غربا ووصوله إلى دارفور، وهو ما يجعل تشاد أبرز المهددين من استمرار الحرب بسبب التداخل السكاني والثقافي.
فالمتمردون التشاديون، ولا سيما جبهة التغيير والوفاق، عادة ما يستفيدون من عدم الاستقرار الإقليمي، لذلك يرجح مراقبون أن يقوموا بنقل قاعدتهم إلى دارفور، لتشكيل تحالفات جديدة لهم.
كما أن البعد القبلي يزيد من التهديدات لتشاد، خاصة وأن قوات الدعم السريع لها امتدادات في هذه الدولة المجاورة.
وأيضا الموقع الجغرافي للسودان على جانبي نهر النيل، قد يشكل تهديدا مباشرا للأمن القومي لبعض الجيران إذا ما استمر الصراع العسكري.
بالإضافة إلى أن الاقتتال في الخرطوم قد يعطل شحنات النفط، ما يؤدي إلى انهيار اقتصادي في جنوب السودان، التي تعتمد بشكل كبير على تصديره عبر بورتسودان شمال شرقي السودان.
وأيضا موقع السودان الجيوسياسي، يثير المخاوف من تأثيرات للحرب تتعلق بالإرهاب الدولي، والهجرة غير القانونية، والعصابات.
فهل من حل جذري يوقف الحرب في السودان ، ويجنب جيرانه ويلاتها؟

برنامج «مدار الغد» فتح ملف تمدد الأوضاع الأمنية المنفلتة في السودان إلى جيرانها، وناقشه مع عوض أمبيا القيادي بالحركة الشعبية لتحرير السودان، ومحمد الأسباط الكاتب والباحث السياسي السوداني، وعلي فاضل رئيس تحرير جريدة شباب تشاد.

الحرب في السودان .. ماذا يخشى الجيران؟

 

دارفور.. ما لا تعرفه عن أكبر أقاليم السودان

 

الأسباط: إذا لم يتم إيقاف حرب السودان سينزلق الإقليم كله إلى حروب أهلية

عوض أمبيا: اتساع نطاق الحرب من الخرطوم إلى دارفور كان متوقعًا نتيجة هشاشة الوضع بالإقليم

 

كيف تؤثر حرب السودان على الجارة تشاد.. وما علاقة الأخيرة بالقتال في دارفور؟

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]