مراسلتنا: استمرار منع العمال الفلسطينيين من عبور معبر بيت حانون

قالت مراسلة الغد من غزة، اليوم الإثنين، أن الكابينيت الإسرائيلي قرر فتح معابر الضفة الغربية المحتلة والإبقاء على غلق بلدة رمانة، حيث يوجد منزلا منفذا عملية “إلعاد”، فضلا عن الإبقاء على غلق معبر بيت حانون في قطاع غزة أمام التجار والعمال، وفتحه فقط أمام الحالات الإنسانية والمرضية التي لديها تصريح للمرور.

وأضافت أن هذا القرار يعني منع عمال غزة البالغ عددهم 12 ألف عامل يخرجون بشكل يومي من قطاع غزة للعمل في الداخل المحتل، مما سينعكس على دخلهم ومستوى معيشتهم وعائلاتهم وسيمنعهم من كسب قوت يومهم، مما قد يؤدي إلى ارتفاع معدل البطالة بالقطاع.

وأوضحت أن نقابة عمال فلسطين أعلنت أن هذا القرار يمثل عقابا جماعيالآلاف العمال الفلسطنين الذين يجدون في هذا العمل المصدر الوحيد للدخل لعائلاتهم.

وأوضحت أن إسرائيل تهدف من هذا القرار الضغط على الفصائل الفلسطينية لمنع تدخلها فيما يجري في مناطق الضفة والقدس والداخل المحتل.

وقال مراسل الغد من رام الله، أن الحكومة الفلسطينية تعاني من أزمة مالية خانقة، فضلا عن معاناة عمال فلسطين من عدم القدرة على العمل بسبب غلق معبر بيت حانون في قطاع غزة، ضمن سلسلة عقوبات اتخذتها الحكومة الإسرائيلية ردا على عملية “إلعاد”.

وأضاف أنه تم إطلاق النار ليلة أمس على شاب فلسطيني مما أسفر عن استشهاده، كان يحاول اجتياز السياج الفاصل في منطقة شمال وجنوب الضفة الغربية.

وأوضح أنه يجري في الوقت الحالي الكثير من الاعتداءات الإسرائيلية على منازل الفلسطينيين في التصنيف ج ومنازل منفذي العملية ضمن سياسة العقاب الجماعي المخالفة لكل القوانين والأعراف الدولية.

يذكر أن، قوات الاحتلال الإسرائيلي، شنت فجر اليوم الإثنين، حملة مداهمات واعتقالات في مناطق مختلفة من الضفة الغربية أسفرت عن اعتقال 12 فلسطينيا.

وأفاد مراسل الغد بأن الحملة تركزت في بلدة رمانة قضاء جنين، فيما هدمت جرافات الاحتلال 4 منازل وغرف سكنية في مدينتي نابلس وطوباس شمال الضفة الغربية.

وذكرت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت عدداً من مدن وقرى الضفة.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]