مراسلتنا: تداول اسم سمير الخطيب لرئاسة الحكومة اللبنانية خلفا للحريري

أفادت مراسلة الغد من بيروت، ليلى خليل، بإن رجل الأعمال اللبناني، سمير الخطيب يتداول اسمه بشكل كبير داخل الأوساط السياسية كأحد المرشحين لرئاسة الحكومة اللبنانية الجديدة.

وأضافت مراسلتنا أن مسألة “الاستشارات النيابية” قد تتأجل مرة أخرى ليوم الجمعة أو السشبت المقبل، مشيرة إلى أن وأضافات مراسلتنا أن 

تجدر الإشارة إلى ان الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، قال أمس الثلاثاء إن الهدف من عدم تحديد “موعد الاستشارات النيابية” هو إزالة العقبات أمام تشكيل الحكومة وتسهيل مهمة الرئيس المكلف.

وفي السياق صرحت مصادر مقربة من القصر الرئاسي في لبنان بأن الاستشارات النيابية اللازمة سيقوم بها الرئيس ميشال عون، يوم الخميس، لاختيار رئيس الحكومة المقبلة في لبنان.

وبحسب “رويترز”، فإن رئيس الحكومة القادم لن يكون سعد الحريري، حيث أكدت الوكالة بأن رئيس الحكومة السابق قد صرح بعدم رغبته بتولي رئاسة الحكومة وأنه وصف هذا القرار بأنه “صريح وقاطع”.

وقال الحريري في بيان: “أعلن للبنانيات واللبنانيين، أنني متمسك بقاعدة ‘ليس أنا بل أحد آخر لتشكيل حكومة تحاكي طموحات الشباب والشابات”.