مراسلتنا: جدار أسمنتي أمام البرلمان قبيل مناقشة الموازنة اللبنانية

أفادت مراسلتنا من بيروت أن قوات الأمن أقامت جداراً أسمنتياً في ساحة رياض الصلح لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مجلس النواب، وذلك بعد أن انتهت الصدامات التي وقعت أمس بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وأضافت أن هذه الخطوة تأتي قبيل عقد جلسة البرلمان لمناقشة الموازنة، وسيُمكّن النواب من المرور إلى مجلس النواب بشكل سلس، لافتة إلى أنه من المفترض أن تكون هناك جلسة لمنح الحكومة الجديدة الثقة عقب مناقشة الموازنة.

وأشارت مراسلتنا إلى أن هناك من يرى أن تلك الحواجز ستُقلل من حدة الإشتباكات مع قوات الأمن، إلا أن المتظاهرين باقون في الساحات، ومن المتوقع أن تكون هناك وقفة اليوم عند تمثال المغترب في منطقة الصيفي، بالتزامن مع وقفات أخرى للبنانيين في أكثر من 23 مكان في نفس الوقت.