مراسلنا: أسبوع من الاحتجاجات في الميادين العامة بالسودان

قال مراسلنا من الخرطوم، محيي الدين جبريل، إن جدول المهنيين السودانيين هذا الأسبوع، تضمن اعتصامات وتظاهرات في الريف السوداني، ليختم جدول أعماله، بتظاهرة حاشدة بالعاصمة الخرطوم، سيتم تحديد نقطة انطلاقها في وقت لاحق.

وأضاف أن الحكومة السودانية قالت إن أبوابها مفتوحة للحوار، بهدف إيجاد حل للأزمة، ولكن هذه الأصوات الحكومية لم تقنع المحتجين، فلم يستجب لتلك الدعاوي أي من المتظاهرين.

يأتي هذا بينما أطلق جهاز الأمن والمخابرات السوداني سراح عدد من الصحفيين الذين جرى اعتقالهم خلال الاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

وشهدت مدينة أم درمان تظاهرات حاشدة تضامنا مع النساء السياسيات اللائي يقبعن في سجن النساء بالمدينة، وتصدت الشرطة للمحتجين بالغاز المسيل للدموع والهيروات، كما جري إعتقال عدد من الناشطين من الجنسين، وطرحت مجموعة السلام والإصلاح بزعامة رئيس الوزراء السوداني الأسبق الجزولي دفع الله مبادرة للإصلاح السياسي أهم بنودها قيام حكومة إنتقالية مدتها أربع سنوات.