مراسلنا: اتفاق جوبا سيشمل إطلاق سراح قادة الحركات المسلحة

يوقع المجلس السيادي السوداني والجبهة الثورية في جوبا على اتفاق إطاري بشأن خريطة طريق تمهد للتفاوض بين الطرفين، اليوم الأربعاء.

وقال مراسل الغد من عاصمة جنوب السودان جوبا، “إننا بانتظار الإعلان عن التوقيع بين الطرفين، حيث تتم المشاورات بين الطرفين بالقصر الرئاسي وبحضور رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت”.

وأوضح مراسلنا، أن هذه الخطوة من شأنها تعزيز الثقة بين الطرفين، وهو ما تضمنته الوثيقة الدستورية التي وقعتها قوى إعلان الحرية والتغيير مع المجلس العسكري سابقا.

وأشار إلى أن هذا الاتفاق سيشمل تبادل الأسرى من الطرفين، وإلغاء الأحكام الصادرة بحق عدد من قادة الحركات المسلحة.

وقال رئيس فريق الوساطة ومستشار رئيس جنوب السودان، توت قلواك، إن الأطراف السودانية اتفقت على بدء التفاوض في الـ14 من الشهر المقبل ولمدة شهر.

ووصل وفد من مجلس السيادة السوداني إلى عاصمة جنوب السودان جوبا، أمس الأول، لبحث ملف السلام مع الحركات المسلحة.

وأكد الفريق الركن شمس الدين كباشي، في تصريحات صحفية، أن وفد السودان المفاوض سيخوض المفاوضات التي تشمل من جانب الحركات، الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال جناح عبدالعزيز الحلو.

تجدر الإشارة إلى أن الجبهة الثورية هي التي تقود الحركات المسلحة في السودان.