مراسلنا: المدنيون أول ضحايا القصف الإيراني على حدود العراق

قال مراسل الغد من أربيل، صهيب الفهداوي، إن عمليات القصف التي تشنها إيران على القرى المحاذية للحدود الإيرانية العراقية عادة ما تسببت في وقوع ضحايا من المدنيين.

وأشار مراسلنا، خلال مداخلة مع الإعلامية هبة الغمراوي، أن الحرس الثوري الإيراني عادة ما يقوم بقصف هذه المناطق بصورة متكررة، كونها مناطق تضم عددا من الخلفيات للمعارضة الإيرانية، التي تتخذ من العراق معسكرات لها.

وأعلنت وسائل إعلام إيرانية، الجمعة، أن الحرس الثوري هاجم مواقع للمعارضة الإيرانية المسلحة في منطقة كردستان العراق بالطائرات المسيرة والصواريخ.

وقال الحرس الثوري الإيراني، في بيان نشر على موقعه الرسمي سيباه نيوز، إنه أطلق صواريخ وطائرات بلا طيار ومدفعية، من غير أن يحدد اسم الجماعات المستهدفة.

وأضاف أن القصف الصاروخي والمدفعي أسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا بين قتيل وجريح.

وأورد التليفزيون الحكومي الإيراني، أن الحرس الثوري استهدف بعض المسلحين الأكراد في شمال العراق باستخدام صواريخ ومدفعية.

وأظهر تقرير اليوم الجمعة عدة مدافع يتم إطلاق نيرانها على منطقة جبلية، بينما أظهرت لقطة صورتها طائرة بدون طيار.