مراسلنا: لا يوجد قرار رسمي من بريطانيا بتعليق الرحلات الجوية إلى القاهرة

قال مراسلنا من لندن، عمرو المنيري، إن تحذير وزارة الخارجية البريطانية من السفر إلى مصر لم يعتمد على معلومات استخباراتية ولكنه اعتمد على معلومات “شركة طيران”.

وأوضح مراسلنا، خلال مداخلة مع الإعلامية داليا نجاتي،  أن السفارة المصرية في لندن ومدير المكتب الإقليمي لمصر للطيران، أكدا أنهما لم يصلهما أية بيانات رسمية من الخطوط الجوية البريطانية ولا يوجد قرار رسمي بذلك.

وأضاف مراسلنا مع الإعلامية داليا نجاتي، أن شركات الطيران المصرية  تتبع إجراءات خاصة على نحو أكثر من سنتين وهناك تدقيق شديد في كافة المطارات، لافتا أن أسباب تعليق بريطانيا رحلاتها الجوية إلى القاهرة لمدة سبوع لم تتضح حتى الآن.

وقررت شركة “بريتش إيروايز” السبت تعليق رحلاتها إلى القاهرة أسبوعا كاملا، إثر إجراء مراجعة أمنية. وأكدت الشركة أنها لن تسمح لطائراتها باستخدام المطار، ما لم يكن ذلك آمنا.

وقالت الخطوط الجوية البريطانية في بيان “نجري دوريا مراجعة للترتيبات الأمنية في جميع المطارات في العالم. وقررنا تعليق الرحلات إلى القاهرة أسبوعا، في إجراء وقائي، من أجل السماح بمزيد من عمليات التقييم”.

ونشر عدد من المسافرين الذين شملهم القرار صورا على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر رسالة سلمتهم إياها “بريتيش إيروايز” تحمل مضمونا مشابها.

وأعلنت متحدثة باسم “بريتش إيروايز” أن الشركة لن تقدم مزيدا من المعلومات في الوقت الراهن عن تعليق رحلاتها.

من جانبه أكد رئيس سلطة الطيران المدني في مصر أن المطارات المصرية تقدم الخدمات الأمنية وفقا لقوانين الطيران المدني الدولية، بل وتطبق معايير أعلى من المنصوص عليها.