مراسلنا: تركيا تواجه تحديا أمنيا بعد تكرار العمليات ضد قواتها في سوريا

قال مراسلنا في إسطنبول إن السلطات التركية تعتبر أن عمليات التفجير التي وقعت مؤخرا في سوريا جاءت بقصد إحراج الجانب العسكري والأمني التركي.

وأضاف أن العمليات المعادية للوجود التركي في سوريا تكررت في الآونة الأخيرة، ووضعت السلطات التركية أمام تحدٍ كبير لا سيما الجانب الأمني.

وتتزايد وتيرة العمليات ضد القوات التركية في الشمال السوري ليس فقط في المناطق التي سيطرت عليها أنقرة مؤخرا بل امتدت إلى مناطق كانت قد سيطرت عليها.

واتهمت وزارة الدفاع التركية الأكراد بالوقوف خلف التفجير الذي وقع في المنطقة التي سيطرت عليها أنقرة إبان عمليتها العسكرية الأخيرة شمال شرقي سوريا.