مراسلنا: توافد المحتجين العراقيين إلى ساحة التحرير استعدادا للمظاهرات

قال مراسل الغد من بغداد محمد فاضل، شهدت ساحة التحرير تظاهرة كبيرة، لكن ليس كما روّج لها من قبل بأنها سوف تصل للملايين، وذلك وسط انتشار أمني كبير ونقاط تفتيش على مداخل ومخارج العاصمة العراقية، وعلى عموم مناطق بغداد وبالقرب من ساحة التحرير، موضحا أن المتظاهرين أعلنوا أمس أنهم لم يقوموا بدعوة المحافظات للمشاركة في التظاهرة مع حالة من التخوف من حدوث احتكاك مع المتظاهرين، مما قد يتسبب في وقوع قتلي و مصابين.

وتابع: “هناك تحذيرات أخذت بعين الجد من قبل المتظاهرين ومن يقوم بتنظيم التظاهرات بشأن عدم الدخول للمنطقة الخضراء حتى وإن فتحت الطريق أمامهم”، مشيرا إلى أن السفارة الأمريكية حذرت رعاياها من الخروج من منازلهم اليوم.

وتوافد المتظاهرون إلى ساحة التحرير استعدادا لانطلاق مظاهرات حاشدة اليوم، وقد حذرت اللجنة المنظمة للمظاهرات من مغبة التعرض للمنطقة الخضراء، مؤكدة على سلمية المظاهرات مع تأييدها لأي تحشيد ضد نظام المحاصصة الطائفي.

وقال رئيس أركان الجيش العراقي، إن القوات الأمنية موجودة لحماية المتظاهرين حتى تحقيق مطالبهم المشروعة،

وكثفت قوات الأمن من تواجدها قرب المنطقة الخضراء في العاصمة، والتي تضم المقار الحكومية والسفارات والبعثات الأجنبية، في ظل دعوات لاقتحام المنطقة.