مراسلنا: لهذه الأسباب اجتمع الأعلى للأمن بالجزائر مرتين خلال أسبوع واحد

عقد المجلس الأعلى للأمن في الجزائر اجتماعا للمرة الثانية خلال أسبوع لبحث التطورات الميدانية.

وكانت قوات الأمن الجزائرية اعتقلت 75 متظاهرا لاتهامهم بالتورط في أعمال شغب خلال مواجهات مع قوات الأمن.