مراسلنا يرصد «تطورات المشهد الميداني» في العراق

قال مراسل الغد من بغداد، محمد فاضل، إن القوات الأمنية العراقية لا تزال تحاول فتح الطرق الرئيسية التي أغلقها متظاهرون اليوم الأربعاء، موضحا أنهم رشقوا قوات الأمن بالحجارة، فيما بادلتهم القوات الأمنية بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأضاف أن قطع الطرق الرئيسية في بغداد، يأتي في إطار التصعيد من قبل المتظاهرين للضغط على “الكتل السياسية” لتلبية مطالبهم باختيار حكومة جديدة ورئيس حكومة مستقل.

وأشار إلى أن مفوضية حقوق الإنسان العراقية أعلنت أن عدد القتلى وصل إلى 10  قتلى و130 مصابا وذلك على مدار 3 أيام. 

وتتواصل الاحتجاجات في بغداد وعدة مدن عراقية فيما يواصل محتجون قطع طرق عدة في أنحاء مختلفة من البلاد.

يأتي هذا فيما حمل “ائتلاف النصر” في بيانه قوى سياسية مسئولية تفاقم الأزمة السياسية في البلاد محذرا من الانزلاق إلى حالة من الفوضى.