مراسل الغد: خطاب قايد صالح هدفه طمأنة الشارع الجزائري

أكد مراسل الغد في الجزائر، حسان جزائري، أن “خطاب رئيس أركان الجيش، أحمد قايد صالح، أمس الخميس، عبر عن استجابة الجيش لمطالب الحراك الشعبي”.

وأضاف مراسلنا، أن” الجيش يبعث رسائل طمأنة للشارع الجزائري، حيث قدم  قايد صالح خطابا هادئا لمحاولة إرضاء  الحراك الشعبي”.

وأوضح، أن “الجيش يحاول التأكيد على عدم رغبته في السلطة”، بالإضافة إلى “التزامه بتحمل مسؤولية تأمين مستقبل البلاد”.

وعن تأثير خطاب قايد صالح على الشارع الجزائري، قال مراسلنا، إن “الحراك يصر على عدم إجراء الانتخابات لقطع الطريق أمام عودة النظام السابق من جديد”.

وأوضح مراسل الغد، أن “التظاهرات انطلقت اليوم الجمعة من العاصمة الجزائرية، رفضا لإجراء الانتخابات الرئاسيةـ وللمطالبة بالإفراج عن المحتجين المعتقلين”.

وكان الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش الجزائري قد أكد، أمس الخميس، أن “الشعب يرى في الانتخابات الرئاسية المقرر لها في 12 ديسمبر المقبل، المخرج الوحيد من مثل هذه الظروف الخاصةـ التي تمر بها الجزائر”.

وأوضح قايد صالح، في خطابه، أن “الشعب الجزائري سينتصر اليوم رفقة جيشه، على أذناب العصابة”، مؤكدا أنهما سيرفعان هذا التحدي وسيكسبان رهانه وسيخيب أمل خدام الاستعمار.