مراسل الغد يكشف نتائج اجتماعات الحكومة السودانية والحركات المسلحة في جوبا

أفاد مراسلنا من جوبا، بأن المستشار الأمني لرئيس جنوب السودان، توت جلواك اختتم اجتماعين مع قادة مسار دارفور والثاني مع الحركة الشعبية.

وأشار مراسلنا إلى أن قادة الجبهة الثورية قالوا إنهم تقدموا بطلب تعليق المفاوضات في مدة  تتراوح بين أسبوعين أو شهر لتعود بعد ذلك الأطراف للتفاوض إلى جوبا.

وأضاف مراسلنا أن “مسؤولو الحركة الشعبية لتحرير السودان قالوا إنهم وافقوا على تعليق المفاوضات في المدة التي حددتها الجبهة الثورية”.

وتستأنف اليوم في مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان، مباحثات السلام بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة.

وأصدرت قيادة لجنة الوساطة لمحادثات السلام السودانية بيانا مساء الأربعاء، أعلنت فيه تأجيل التفاوض المباشر بين وفد الحكومة ووفد الحركة الشعبية قطاع الشمال بقيادة عبدالعزيز الحلو، لمدة 24 ساعة.

واتهمت الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، وهي إحدى الجماعات المتمردة في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، قوات الدعم السريع باحتلال مناطق جديدة ومهاجمة واعتقال تجار.

وكان رئيس المجلس السيادي في السودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان أصدر مرسوما دستوريا بوقف إطلاق النار في جميع أنحاء السودان كمبادرة إيجابية تسهيل التفاوض مع الحركات المسلحة.