مركز القدس: 42 حالة هدم و213 انتهاكا نفذه الاحتلال ضد الفلسطينيين الشهر الماضي

ذكر تقرير فلسطين، اليوم الأحد، أن انتهاكات الاحتلال المتعددة ضد الفلسطينيين خلال نيسان المنصرم، بلغت 213 انتهاكا مشتملة على الحواجز الدائمة وما يتبعها من تقطيع أوصال مدن الضفة، والحواجز العسكرية الطائرة، وإغلاق طرق رئيسية وحيوية وقرى، وهدم منشآت ومصادرة أراضٍ، وسرقة أموال خاصة، والعديد اللامتناهي من الانتهاكات.

وأوضح مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني، أن الاحتلال الإسرائيلي يواصل سياسة إغلاق قرى وفرض الحصار عليها، في محاولة لثني سكانها عن أعمال مقاومة شعبية ضده، او اجبارها على القبول بالأمر الواقع، أو لتأمين تنقل المستوطنين.

ومن بين الانتهاكات التي نفذها جيش الاحتلال خلال نيسان ورصدها مركز القدس، مصادرة الاحتلال أجهزة الكترونية، وسرقة اموال خاصة من منازلهم أثناء اقتحمها ليلاً، ومعدات عمل، ومصادرة تسجيلات كاميرات مراقبة لمحال تجارية في مختلف أنحاء الضفة.

كما أوضح التقرير، أن جيش الاحتلال نفذ العديد من الانتهاكات ضد الفلسطينيين جسديا وماديا، من خلال حملات تفتيش ومداهمات واعتقالات واستدعاءات طالت مئات الفلسطينيين.

3 شهداء
و أوضح مركز القدس، أن 3 شهداء ارتقوا خلال الشهر بينهم أسير في سجون الاحتلال، و أن عدد الشهداء منذ اعلان ترامب القدس عاصمة دولة الاحتلال، في السادس من شهر كانون الأول عام 2017، الى 546 شهيداً في مختلف أنحاء الوطن، بينهم 114 طفلاً، و 22 سيدة و6 من ذوي الاحتياجات الخاصة.

فيما ارتقى 30 شهيدا من عناصر المقاومة خلال الإعداد والتجهيز، و112 شهيدا نتيجة القصف الاسرائيلي، كما وارتقى 14 أسيراً في سجون الاحتلال، واستشهد الغزيّ فادي البطش بعملية اغتيال في ماليزيا.

42 حالة هدم وإخطار بالهدم
كما رصد تقرير المركز خلال شهر نيسان، 42 حالة ما بين هدم وإخطار بالهدم، حيث هدم الاحتلال الإسرائيلي 11 منشأة “مختلفة الاستخدام” في مناطق متفرقة في أراضي الضفة الغربية -بما فيها القدس- وكذلك في أراضي الداخل المحتل، من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار المركز في تقريره الإحصائي، أن الإخطارات وصلت الى 31 إخطاراً بالهدم وتوقف العمل في بناء منشآت بحجة عدم الترخيص. وفي جانب الاستيطان، فيواصل الاحتلال شرعنة خطواته الاستيطانية على أراضي ملكية خاصة للفلسطينيين، واشتملت خلال نيسان على تجريف أراضي زراعية بمساحات كبيرة جدا.

الاستيطان و الكورونا
ويأتي هذا النشاط الاستيطاني المتزايد في ظل انشغال العالم بأزمة كورونا، ما يعني أن الاحتلال يستغل هذه الجائحة لتحقيق مآربه الاستعمارية على أرض فلسطين، دونما رقيب على أفعاله.

وأشار مدير مركز القدس عماد أبو عواد، أن عجلة الاستيطان التي لم تتأثر في ظل جائحة كورونا، تسير على قدم وساق لاستغلال ما تبقى من فترة حكم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي يدعم ضم مناطق واسعة من الضفة الغربية للكيان الاحتلالي، في ظل مخاوف صهيونية من أنّ عدم إعادة انتخابه قد تؤثر على المشروع.

وأضاف أبو عواد، أن الحكومة الإسرائيلية القادمة، هي حكومة استيطان واضحة، فرغم دخول حزب مركز فيها برئاسة جانتس، فإن غالبية الأعضاء المشكلين لها من داعمي الاستيطان ونشطائه، الأمر الذي سيجعل من الحكومة القادمة، حكومة المزيد من سرقة الأرض الفلسطينية، وتهويد المدينة المقدسة.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج