مسجد أبو بكر الصديق.. معلم أثري داخل أسوار البلدة القديمة لمدينة القدس

يقع مسجد أبي بكر الصديق في سوق خان الزيت، بأحد الأزقة القديمة داخل أسوار القدس، وأُنشيء مبناه القديم قبل مئات الأعوام.

وتحول المسجد إلى مخزنٍ بعد انهيار أجزاء منه في زلزال ضرب فلسطين عام سبعة وعشرين من القرن الماضي.

وبني على مقربة منه مسجد حديث أطلق عليه الاسم نفسَه.

وينسب المسجد إلى مؤسسه أبي بكر بن عمر الحلبي، الذي أنشأه سنة 1653.

تهدم المسجد خلال الزلزال، الذي ضرب القدس عام 192، كما أقيم المسجد على أنقاض مسجد قديم بني في الفترة الأموية ولا تزال بقاياه قائمة، كما شيد قبل 36 عاما وتبلغ مساحته قرابة 180 مترا.

ويعتقد المؤرخون، أن موقع المسجد هو المكان، الذي صلي به عمر بن الخطاب عند فتحه للقدس.

أعيد بناء محراب المسجد قبل عدة سنوات بدلا من المحراب القديم.