مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لفيروس كورونا

عرضت تونس على مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يدعو إلى تحرك دولي عاجل للحد من تداعيات فيروس كورونا المستجد، بحسب مسودة حصلت عليها وكالة فرانس برس الأربعاء.

وبشكل عام يؤكد مشروع القرار الدعوة التي وجهها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لوقف فوري لإطلاق النار في جميع أنحاء العالم لدواع إنسانية.

وتقترح تونس، العضو غير الدائم في مجلس الأمن في المسودة، أن يعبر المجلس عن القلق إزاء التداعيات على الأمن الغذائي والاقتصادات في كافة أنحاء العالم بسبب القيود المفروضة على العمل والتنقل والأنشطة التجارية وإجراءات العزل ووقف الأنشطة الصناعية.

ولم يتسن الاتصال على الفور بالبعثة التونسية لدى الأمم المتحدة للتعليق.

وبحسب دبلوماسيين فإن مصير المشروع غير مؤكد إذ إن الولايات المتحدة تواصل الضغط من أجل تحديد الصين مصدرا للفيروس، ما يعني على الأرجح أن القرار سيواجه بفيتو بكين.

وروسيا التي تتمتع أيضا بحق الفيتو، ربما تريد أيضا أن يتضمن القرار إلغاء العقوبات لمكافحة الوباء بشكل أفضل.

ومن دون الدعم الأمريكي والأوروبي فإن القرار في هذه الحالة يواجه احتمالات فشله في الحصول على تسعة أصوات ضرورية على الأقل من بين 15 صوتا لتمريره.

ولم يتوصل مجلس الأمن الدولي ولا الجمعية العامة للامم المتحدة بعد إلى موقف موحد إزاء الوباء.