مصادر صحفية: بعض ضحايا إطلاق النار في ألمانيا من الأكراد

قالت صحيفة بيلد الألمانية، اليوم الخميس، دون أن تذكر مصدرها إن بعض ضحايا هجوم نفذه من يشتبه في أنه يميني متطرف في بلدة هاناو من أصول كردية.

وقالت الصحيفة، إن أربعة شبان وامرأة من بين القتلى التسعة الذين سقطوا في هجوم على إثنين من مقاهي تدخين النارجيلة (الشيشة). وأضافت أن من بين القتلى أشخاصا من أصول كردية.

وقد ذكرت صحيفة بيلد الألمانية اليوم، أن مسلحا يشتبه بأنه قتل تسعة أشخاص عندما أطلق النار على إثنين من مقاهي تدخين النارجيلة (الشيشة) بمدينة في جنوب غرب البلاد عبر عن وجهات نظر يمينية متطرفة في خطاب اعتراف كتبه قبل أن ينفذ الهجوم.

وقالت الشرطة اليوم الخميس، إن الرجل عثر عليه ميتا في منزله في مدينة هاناو. وكشفت الشرطة أنها عثرت على جثة أخرى في منزل الرجل الكائن بمدينة هاناو إلى الشرق من فرانكفورت حيث وقع إطلاق النار.

وقال بيلد، دون أن تذكر مصدرها، إن الرجل ترك شريط فيديو يعلن فيه المسؤولية عن الهجوم.

ولم يتسن الاتصال بالشرطة للحصول على تعقيب.

وفي وقت سابق قالت الشرطة ‭‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬في بيان “” وأضاف البيان “‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬ومن المرجح جدا أن يكون الجاني أحد المتوفيين اللذين عُثر عليهما. التحقيقات لمعرفة هوية الضحايا والجاني لا تزال مستمرة”.

وقالت الشرطة إن عدد القتلى ارتفع إلى تسعة بعد وفاة شخص متأثرا بإصابته. وتوحي معلومات الشرطة بأن المسلح انتحر في منزله بعد فراره في سيارة سوداء لكن الدافع وراء الهجوم لا يزال غير معلوم.

وقال كان-لوكا فريسنا، الذي يدير والده وشقيقه أحد المقهيين اللذين هاجمهما المسلح إنه هرع إلى المكان بعدما سمع بنبأ إطلاق النار.

وأضاف “سمعت أن أبي وشقيقي الأصغر أصيبا، إنهما يديران الكشك…ثم رأيتهما، كانا مرعوبين ويبكيان. الجميع كانوا في حالة صدمة”.

وقالت صحيفة بيلد أكثر الصحف الألمانية مبيعا إن الرجل ألماني الجنسية وإنه تم العثور على الذخيرة والمسدس المستخدم في الهجوم في سيارته. وأضافت أنه يملك رخصة للصيد بالأسلحة النارية.