مصادر: غصن فر من اليابان بعدما أوقفت شركة أمن مراقبته

قالت ثلاثة مصادر مطلعة لرويترز اليوم السبت إن كارلوس غصن الرئيس التنفيذي المقال لشركة نيسان موتور فر من منزله في طوكبو بعدما أوقفت شركة أمن خاصة، استأجرتها الشركة، مراقبته.

وأصبح غصن مطلوبا دوليا بعدما أعلن يوم الثلاثاء أنه فر إلى لبنان هربا مما وصفه بأنه نظام قضائي “فاسد” في اليابان حيث يواجه اتهامات تتصل بجرائم مالية ينفي ارتكابها.

وذكرت المصادر أن نيسان كلفت شركة أمن خاصة بمراقبة غصن، الذي أفرج عنه بكفالة لحين محاكمته، لمعرفة إن كان يجتمع مع أشخاص على صلة بالقضية.

وأضافت المصادر أن محاميه طلبوا من شركة الأمن وقف مراقبته نظرا لأن ذلك سيعد انتهاكا لحقوق الإنسان، وذكروا أن غصن كان يعتزم تقديم شكوى ضد الشركة.

وقالت المصادر إن الشركة أوقفت المراقبة بحلول 29 ديسمبر كانون الأول.

وقال أحد محاميه ويدعى جونيشيرو هيروناكا للصحفيين في نوفمبر تشرين الثاني إن هيئة الدفاع تدرس اتخاذ خطوات لحماية غصن من المراقبة.

وامتنع متحدث باسم نيسان عن التعقيب.

ولم يتضح كيف تمكن غصن، الذي يحمل الجنسيات الفرنسية والبرازيلية واللبنانية، من تدبير فراره من اليابان. وقال مصدر لرويترز إنه دخل لبنان بشكل قانوني بجواز سفر فرنسي.

وقال غصن إنه سيتحدث علنا عن فراره في الثامن من يناير كانون الثاني.