مصر.. أجواء إيجابية تحيط بالاستفتاء على التعديلات الدستورية

توافد المصريون منذ الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، إلى اللجان الانتخابية التي فتحت أبوابها في تمام التاسعة للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وظهر اهتمام المواطنين بالمشاركة الإيجابية في الاستفتاء وحرصهم على الاحتشاد في المحافظات المصرية.

وظهرت مبادرات إيجابية من جانب بعض الشباب الذين جابوا الشوارع بسيارات مطبوعًا عليها عبارة «المشاركة.. مسئولية»، وذلك بهدف تحفيز المصريين على التوجه إلى اللجان الانتخابية، والتصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

ويشير مراسل الغد من القاهرة، كريم الشيخ، إلى حرص المواطنين على التوافد والاحتشاد أمام اللجان الانتخابية، خاصة كبار السن والسيدات، كما تم تخصيص  أماكن استراحة للمواطنين تفاديًا للزحام.

وأوضح مراسلنا أن قوات التأمين تقوم بدور كبير حتى يخرج المشهد بصورة جيدة، وأن هناك تعاون في تلك المهمة بين قوات الشرطة والجيش.

 

خارج القاهرة

لم يختلف المشهد كثيرًا في محافظة المنوفية، شمال العاصمة المصرية، إذ يقول مراسل الغد أحمد مصطفى، إن اللجان الانتخابية فتحت أبوابها في التاسعة صباحًا، وحرصت جميع الفئات العمرية على المشاركة في الاستفتاء من شباب وشيوخ ونساء.

ويلفت مراسلنا إلى أن من يحق لهم التصويت بالمحافطة يقدرون بمليونين 621 ناخبا،  في ظل وجود 611 لجنة انتخابية يمثلون 522 مركزًا انتخابيًا، كما دفعت وزارة الصحة بـ70 سيارة اسعاف.

وفي محافظة السويس الساحلية، شرق العاصمة، يقول مراسل الغد محمد عاطف، إن المواطنين توافدوا بشكل مكثف إلى مقار اللجان الانتخابية، وأن المشهد تحول إلى ما يشبه الاحتفالية، لافتًا إلى وجود 5 لجان عامة، و 68 مقرا انتخابيا، و93 لجنة فرعية.

وتشترك القوات المسلحة فى تأمين الاستفتاء بعناصرها فى نطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية وقيادات وهيئات وإدارات القوات المسلحة ، وذلك بالتنسيق مع أجهزة وزارة الداخلية والهيئة الوطنية للانتخابات وكافة الأجهزة المعنية بالدولة.