مصر.. الحكومة بصدد إطلاق مبادرة لتشجيع المنتج المحلي

انتهت الحكومة المصرية اليوم الأحد، من إعداد مبادرة تشجيع المنتج المحلي وتوفير السلع بأسعار مخفضة وتستعد لعرضها على الرئيس عبد الفتاح السيسي لإطلاقها.

واجتمع رئيس الحكومة، الدكتور مصطفى مدبولي، مع وزراء التموين والتجارة الداخلية، الدكتور علي المصيلحي، والإنتاج الحربي، اللواء محمد العصار، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتورة هالة السعيد، والمالية الدكتور محمد معيط، والاتصالات المهندس عمرو طلعت، والصناعة والتجارة، ورئيس اتحاد الصناعات، محمد السويدي ، وعدد من مسؤولي الجهات المعنية.

وتم خلال الاجتماع عرض المسودة الأخيرة للمبادرة، والتي تتضمن التكليفات المُتعلقة بكل محور من محاور تنفيذ هذه المبادرة الرئاسية، التي تهدف لتحفيز المنتج المحلي، من خلال رفع معدلات وزيادة خطوط الإنتاج داخل المصانع، ومنها موقف تحديد قائمة السلع والمنافذ المُشاركة بالمبادرة، ووضع خطة وأدوات التسويق، وتحقيق عناصر الحوكمة، كما تم عرض الآليات المقترحة لتفعيل المبادرة، وكذا استعراض البرنامج الزمني المُحدد، والتوقيت المقترح لبدء تنفيذها.

ووجه رئيس الوزراء بمراجعة تلك المسودة النهائية قبل العرض على الرئيس لإطلاقها، والبدء في أسرع وقت لدعم الصناعة الوطنية، وتوفير سلع مختلفة للمواطنين بأسعار مخفضة.

وأوضح الدكتور إيهاب ابو عيش، نائب وزير المالية للخزانة العامة، أنه يتم حالياً إعداد قائمة بالسلع ونقاط التوزيع المُشاركة بالمبادرة، والتأكد من وجود مخزون كاف منها، مع متابعة تحديث هذه القائمة بإستمرار، كما يتم إعداد خطة التسويق والتعاقد على الحملة الدعائية، وبحث إقامة معرض مركزي للمبادرة بمحافظة القاهرة، كما تم تجهيز الموقع الإلكتروني للمبادرة. وأوضح أنه جار تجهيز برنامج لتفعيل البيع لسلع المبادرة من خلال البائعين الجائلين من الشباب، وتجهيز برنامج تعريفي لمُستهدفي المبادرة، كما يتم تجهيز الآليات التكنولوجية لتفعيل البيع لسلع المبادرة عن طريق الموقع الإلكتروني.

وعلى صعيد الحوكمة، أضاف نائب الوزير أنه جار إصدار قرار بلجنة عليا لمتابعة تقدم المبادرة، وإعداد وتجهيز آليات المُتابعة الميدانية والشكاوى للمُبادرة، فضلاً عن تشكيل غرفة عمليات لمتابعة التنفيذ للمُبادرة، والإشراف على تنفيذ آليات المتابعة الميدانية والدعم الفني للمبادرة.

كما تم استعراض الخطة التسويقية والإعلامية المقترحة للمبادرة، والتي تهدف إلى تشجيع المنتج المحلي والصناعة المصرية، ومد جسور الثقة بين المستهلك، والتاجر، والمصنع، والحكومة، وتشجيع عدد أكبر من المصنعين والمنتجين والتجار للمشاركة في هذه المبادرة، إلى جانب إطلاق حملة إعلامية للتعريف بأهداف المبادرة عبر وسائل الإعلام المختلفة.