مصر تعلن الحداد العام 3 أيام على وفاة مبارك

صرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة االمصرية بسام راضي بأنه تم إعلان حالة الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة ثلاثة أيام، حدادًا على وفاة الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية محمد حسني مبارك وذلك اعتبارًا من الأربعاء الموافق 26 فبراير 2020.

وكانت الرئاسة المصرية قد نعت ببالغ الحزن رئيس الجمهورية الأسبق  محمد حسني مبارك، لما قدمه لوطنه كأحد قادة وأبطال حرب أكتوبر المجيدة، حيث تولى قيادة القوات الجوية أثناء الحرب التي أعادت الكرامة والعزة للأمة العربية.

وتقدمت رئاسة الجمهورية بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد الذي وافته المنية صباح اليوم الثلاثاء، الموافق ٢٥ فبراير.
كما نعي مجلس الوزراء ببالغ الحزن الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، الذي وافته المنية صباح اليوم، 25 فبراير 2020. وتقدم مجلس الوزراء بخالص العزاء لأسرة الفقيد وذويه، الذى كان أحد أبطال قواتنا المسلحة في معركة الكرامة، عام 1973، كما سبق له تولى رئاسة مجلس الوزراء في الفترة من أكتوبر 1981 وحتى يناير 1982.

نعت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك الذي وافته المنية اليوم عن عمر يناهز 92 عاما في إحدى المستشفيات العسكرية بالقاهرة بعد وعكة صحية ألمت به.

ونعت القيادة العامة في بيان لها بالقول: “تنعى القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية ابنا من أبنائها وقائداً من قادة حرب أكتوبر المجيدة الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية محمد حسنى مبارك والذى وافته المنية صباح اليوم”.

وتقدمت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية لأسرته ولضباط القوات المسلحة ولجنودها بخالص العزاء وندعو المولى سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته . وإنا لله وإنا إليه راجعون .”

ونعى مجلس النواب ببالغ الحزن والأسى رئيس الجمهورية الأسبق، محمد حسنى مبارك لما قدمه لوطنه كأحد قادة حرب أكتوبر المجيدة التي تولى فيها قيادة القوات الجوية ، كأحد قادة القوات المسلحة المصرية.
وفى هذا الخصوص تقدم مجلس النواب بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد، داعيا الله أن يتغمده بواسع رحمته .
وكان الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، قد توفي عن عمر يناهز ال92 عاما بعد معاناة طويلة مع المرض، وقد أمضي “مبارك” نحو 30 عاما في السلطة بداية من عام 1981، بعد اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وحتى الإطاحة به في ثورة 25  يناير 2011.