مصر.. تفاصيل الدعم الحكومي لهذه القطاعات في ظل أزمة كورونا

وزير المالية: ٣,٨ مليار جنيه لدعم القطاع الصحى فى مواجهة كورونا من أول مارس وحتى الآن

أكد وزير المالية المصري، محمد معيط، دعم القطاع الصحي منذ بداية شهر مارس الحالي بمبالغ نقدية عاجلة تبلغ قيمتها الإجمالية 3.8 مليار جنيه، على إثر أزمة فيروس كورونا.
وأضاف الوزير في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، أن المبالغ النقدية تهدف إلى تلبية الاحتياجات الملحة والحتمية من الأدوية والمستلزمات الطبية بما يُمَّكن هذا القطاع الحيوى من اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس «كورونا» المستجد.

مكافآت تشجيعية

كما يشمل الدعم النقدي صرف مكافآت تشجيعية للأطقم الطبية والعاملين بمنافذ الحجر الصحى ومستشفيات العزل والمعامل المركزية وفروعها بالمحافظات وفرق العمل المركزية ومعاونيهم وفرق الترصد الوبائي وهيئة الإسعاف.
وأضاف الوزير، أنه منذ بداية شهر مارس وحتى الآن، تم تدبير وإتاحة 2 مليار و583 مليون جنيه لوزارة الصحة، و427 مليون جنيه للجهات التابعة لها من المستشفيات العامة والمركزية والمراكز الطبية المتخصصة ومستشفيات الصحة النفسية، و688,5 مليون جنيه للمستشفيات الجامعية، و50 مليون جنيه لمستشفيات جامعة الأزهر، على النحو الذى يُساعد هذه الجهات فى التعامل الأمثل مع تداعيات فيروس كورونا المستجد.
كما أكد أن المنظومة المالية الإلكترونية ساعدت فى تنفيذ الإتاحات والتعزيزات المالية للقطاع الصحى بصورة لحظية مما أسهم فى سرعة سداد مستحقات الموردين وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية.

التضامن الاجتماعي
أشار الوزير إلى إتاحة مبلغ 70 مليون جنيه لوزارة التضامن؛ لصرف التعويضات اللازمة للأهالى المضارين من موجة الطقس السيئة الأخيرة الذين تهدمت منازلهم؛ بما يخفف الأعباء عن كاهلهم، لافتًا إلى أنه تمت إتاحة 25 مليون جنيه لوزارة التضامن أيضًا لصرف تعويضات وإعانات لأهالي سيناء.
وأوضح الوزير أنه منذ بداية شهر مارس وحتى الآن، تمت إتاحات بمبلغ 3 مليارات جنيه لهيئة السلع التموينية بخلاف مبلغ مليار جنيه سيتم إتاحته فى الأسبوع الأخير من هذا الشهر لتلبية احتياجات المواطنين من السلع الغذائية الأساسية، وتخفيف الأعباء عنهم.

وأشار إلى أنه تم أيضًا تخصيص 15 مليار جنيه لتمويل شراء القمح المحلى من المزارعين خلال شهر أبريل/نيسان المقبل؛ وذلك فى إطار حرص الدولة على توفير احتياجات البلاد من السلع الأساسية الاستراتيجية.