مصر تنفي وجود ضغوط للتنازل عن مطالبها بشأن سد النهضة

نفت وزارة الموارد المائية المصرية، ما ورد ببعض التقارير الصحفية عن وجود ضغوط كبيرة على مصر للتنازل عن بعض مطالبها فيما يتعلق بسد النهضة، معتبرة أن هذا الأمر المخالف للحقيقة، ومدللة على ذلك بما تضمنه البيان الصادر عن الاجتماعات، والذى يشير إلى أسس تتفق فى منطوقها وفلسفتها وجوهرها مع المقترحات المصرية.

وكانت بعض المواقع الإلكترونية تناولت معلومات خاطئة عن الجولة الأخيرة لمفاوضات سد النهضه بواشنطن والبيان الختامي الصادر عن الاجتماع، والذي تناول العديد من النقاط الهامة، من بينها كميات المياه المراد تخزينها وسنوات الملء.

وأكد الاجتماع أن الملء سيكون طبقا لهيدرلوجية النهر بمعنى أن تتوقف على كميات الفيضان المتغيرة من سنة إلى أخرى ، وهذا المفهوم لا يعتمد علي عدد السنوات والكميات المخزنة كل عام بشكل محدد او ثابت إنما اعتمادا علي هيدرولوجية النهر وحالة الفيضان.