مصر: مستعدون للمشاركة في الاجتماع الذي دعا له السودان وإثيوبيا حول سد النهضة

قالت وزارة الخارجية المصرية إنه تم الاتفاق على عودة الأطراف الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا لطاولة المفاوضات لتكملة الجزء اليسير المتبقي من اتفاق ملء وتخارجية المصرشغيل سد النهضة الإثيوبي حسبما تم في مسارات التفاوض خلال الشهور الأخيرة.

جاء ذلك عقب اجتماع عُقد اليوم ٢١ مايو ٢٠٢٠ بين رئيس الوزراء السوداني د. عبدالله حمدوك، ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد .

و أعربت مصر في بيان عن استعدادها الدائم للانخراط في العملية التفاوضية والمشاركة في الاجتماع المُزمع عقده.

وأكدت مصر على أهمية أن يكون الاجتماع  جاداً وبنّاءًا وأن يُسهم في التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن وشامل يحفظ مصالح مصر المائية وبنفس القدر يراعي مصالح إثيوبيا والسودان.