مطالبات لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بفرض عقوبات على إسرائيل

طالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت، مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، والذي يُعقد اجتماعا في جنيف، بفرض عقوبات على إسرائيل بعد جريمة الاحتلال الأخيرة بإعدام الشاب محمد الناعم والتنكيل بجثمانه في قطاع غزة، وإخضاعها للمساءلة والمحاسبة والتوقف عن معاملتها فوق القانون الدولي في ظل الحماية الأمريكية لها.

وأوضح رأفت، في حديث صحفي اليوم الإثنين، أن اجتماعات فصائل منظمة التحرير تتواصل من أجل تكثيف المشاركة في جميع الفعاليات الجماهيرية للتصدي لإجراءات الاحتلال التي تستهدف ضم الأراضي الفلسطينية وتكريس الاستعمار الاستيطاني للضفة الغربية.

وأشار إلى أن الهدف من هذه الإجراءات العنصرية الاستعمارية القضاء على إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 67، مؤكدا أن مخططات الضم تستهدف إقامة نظام فصل عنصري “ابرتهايد” في إسرائيل.