معرض الكتاب الدولي بالمغرب يجذب الزوار.. وإسبانيا ضيف الشرف

ضيف عزيز يحط رحاله بمدينة الدار البيضاء، ويفتح أبوابه أمام زوار من مختلف أنحاء المغرب. ويتجدد اللقاء السنوي مع بدء فعاليات معرض الكتاب الدولي.

يقدم محمد الأعرج وزير الثقافة المغربي معرض الكتاب قائلا “هناك أكثر من 120 ألف عنوان موجود بهذا المعرض وأكثر من 700 دار نشر وحضور حوالي 300 كاتبا من المغرب ودول آخرى”.

 

 

وبدأت فعاليات معرض الكتاب بالمغرب بإقبال كثيف من زوار من مختلف الأعمار باحثين عن أحدث الإصدارات.

ويصف رشيد الشرايبي، الناشر المغربي هذه الأجواء قائلا “هناك معروضات متنوعة فيها ما يرتبط بالرواية والدراسات الفكرية والعلمية وأيضا أدب الطفل والشعر”.

تشارك أكثر من 42 دولة. وجناح خاص باسبانيا التي تحل ضيف شرف للمرة الثانية في تاريخ المعرض يحمل الزوار في سفر لغوي تتنوع محطاته بين محاضرات و انشطة و معارض فنية.

 

يقول سفير إسبانيا بالمغرب، ريكاردو دياز هوتشلايتنر رودريغيز “اخترنا من خلال مشاركتنا هذه السنة أن نسلط الضوء على الروابط المشتركة بيننا و بين المغرب في اللغة عبر القرون . سواء عبر التركيز على تاثير اللغة العربية في اللغة الإسبانية . ما يفوق 4000 مصطلح إسباني تعود أصولها للغة العربية. هناك أيضا تاثير الطابع الأمازيغي . كما لا ننسى البصمة الإسبانية في اللهجة المغربية العامة”.

ورغم من تدني مستويات القراءة بالمغرب والوطن العربي إلا أن فعاليات المعرض الدولي للكتاب والنشر تبقى تقليدا سنويا يقرب القارئ من الكتاب في ظل الثورة التكنولوجية وتداعياتها.