معلولا.. لوحة فنية وروحية على الأراضي السورية

على بعد 56 كم شمال شرق دمشق تقع مدينة معلولا محتفظةً بالكثير من المعالم التاريخية والأثرية واسمها المستمد من اللغة الآرامية والذي يعني المدخل.
وقال ناجي وهبة، رئيس بلدية معلولا سابقا، “تعد المدينة مهمة ومشهورة أثريا ودينيا وسياحيا على مستوى المنطقة والعالم”.
وتعد المدينة من أجمل المناطق السياحية في سوريا ذات الطبيعة الجبلية، وتزدحم أديرتها وكنائسها بآلاف الزائرين في الأعياد المسيحية  وذلك للمشاركة في الأعياد المقدسة حيث يتلاقى الزائرون من دول أوروبا والعالم بالزوار من سوريا وأنحاء الشرق.
وتحتوي معلولا على معالم تاريخية مهمة من أديرة وكنائس وآثار مسيحية قديمة، أشهرها دير القديسين سركيس وباخوس ودير القديسة تقلا.
يضم ديرمار تقلا رفات القديسة تقلا تلميذة القديس بولس ويقع في مكان بارز من القرية مطل من جوف الكهف الصخري الذي عاشت فيه حيث لا يزال هذا الكهف ظاهراً حتى اليوم وفي رحابه بني دير مار تقلا الذي بقي حتى الآن.
ويقول إلياس هلال،المشرف على أعمال ترميم دير القديسة تقلا، إن هذا الدير بني على اسم القديسة تقلا وهى القديسة الأولى في المسيحية التي تتلمذت على يد القديس بولس وهربت من شمال سوريا وصلت لمدينة معلولا وبشرت بالمسيحية ودفنت فيها.
وأضاف، “على ضريح القديسة بنى مقام يعد أقدم مقام مسيحي في العالم”.
تتميز معلولا بما يسمى فج مارتقلا وهو شق في الجبل يقسمه إلى طرفين محدثا ممرا ضيقا ً وتقول بعض الروايات الشعبية القديمة أنه أعجوبة أرادها السيد المسيح لأبقاء القديسة تقلا أمنة في شطر والجنود الرومان في الشطر الآخر .
يقسم فج مارتقلا المدينة إلى شطرين فيبدأ من جانب دير مارتقلا وينتهي عند دير القديسين سركيس وباخوس  والذي يعد أقدم الاديرة في العالم  ويحتوي على  أيقونات أثرية ونادرة كغيره من الأديرة والكنائس في معلولا.
وتشتهر معلولا وسكانها بحفاظهم على لغتهم الأم اللغة الآرامية وهي لغة السيد المسيح عليه السلام
ففي ظل تناقص عدد مستخدمي الآرامية لا تزال اللغة السائدة في معلولا والتي تحتوي على معهد يدرس اللغة الارامية لمن يرغب
وتعليقا على ذلك، يقول سامي سنجار، من سكان معلولا،” أغلب السكان في معلولا يتحدثون اللغة الآرامية”.
أكثر ما يُميّز هذه المدينة بيوتها المرتفعة فوق بعضها البعض في لوحةٍ فنيةٍ ذات طابعٍ مُتميّز، كما تحتوي على الأحجار الضّخمة، والكهوف، والمغارات المحفورة في الصّخر التي سكنها الإنسان القديم منذ آلاف السنين