مع دخول فصل الخريف.. كيف تتجنب أعراض الحساسية الموسمية؟

مع دخول فصل الخريف تزيد مخاوف الكثيرين ممن يعانون من الحساسية الموسمية، ورغم أن الأغلبية يربطون الحساسية الموسمية بفصل الربيع نظرا لانتشار حبوب اللقاح، إلا أن هناك جانبا آخر للحساسية في الخريف.
ونقل موقع «NewYork-Presbyterian» عن أخصائي الحساسية والمناعة، الدكتور سو كواك، أن حساسية الربيع تنتج عن حبوب لقاح الأشجار، بينما حساسية الخريف تتسبب بها الأعشاب الضارة، وهي السبب الأكبر في أعراض حساسية الخريف الموسمية.
وأضاف كواك إن أعراض الحساسية في الخريف تشبه تلك التي تسببها حبوب لقاح الأشجار والزهور من سيلان الأنف وحكة في العيون والعطس وحكة في الحلق واحتقان الأنف، وقد لا يشعر المرضى الأكثر معاناة من الأعراض بالراحة إلا بعد دخول فصل الشتاء.
وبالإضافة إلى أن هناك بعض المسببات الأقل شهرة لحساسية الخريف، مثل درجات الحرارة الدافئة بشكل غير معتاد والتي يمكن أن تجعل أعراض الحساسية تستمر لفترة أطول.
كذلك انتشار جراثيم العفن التي تتكاثر في الرطوبة المرتفعة، أو إذا كان الطقس جافًا ، حيث يجد العديد من المرضى أن الحساسية تتفاقم لديهم بسبب انتشار العفن بعد سقوط الأوراق.
ولمواجهة تلك الحساسية الموسمية، هناك عدد من الخطوات التي يمكن اتباعها – بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية – للمساعدة في تخفيف الأعراض المرتبطة بالحساسية، بغض النظر عن الموسم، ووفقا لكواك فإن هناك 6 خطوات يمكن اتباعها:
1- استخدام بخاخات وقطرات المياه المالحة التي لا تستلزم وصفة طبية، حيث تعتبر بخاخات المياه المالحة والدموع الاصطناعية مفيدة للغاية في تطهير الأنف والعينين من حبوب اللقاح، وهي فعالة عند استخدامها بعد القدوم من الخارج.
2- بخاخات الستيرويدات الأنفية المتاحة دون وصفة طبية، والتي يجب استخدامها وفقا للجرعات الموصى بها، وعند استخدامها يجب وضعها في الأنف باتجاه الأذن. غالبًا ما يستغرق الأمر عدة أيام قبل الشعور بالفوائد الكاملة.
3- مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان، والتي تعمل على تقليل العطس والحكة عن طريق حجب مستقبلات الهستامين في الجسم، بينما تعمل مزيلات الاحتقان على تقليص الأوعية الدموية في الممرات الأنفية لتخفيف الاحتقان.
4- قطرات العين: تساعد على تخفيف حكة العيون المائية.
5- مراقبة الأحوال الجوية، فعادةً ما يكون انتشار حبوب اللقاح أعلى مستوياته بين الساعة 4:00 صباحًا و8:00 صباحًا، لذا يوصى بتقليل الأنشطة في الصباح الباكر، وهو ما قد يساعد على الابتعاد عن مسببات الحساسسية ويقلل من الأعراض.
6- استخدام مرشحات الهواء أو مزيل الرطوبة، وتنظيف المنزل كل أسبوع باستخدام مكنسة كهربائية تحتوي على مرشح .
وبرغم تلك التوصيات والنصائح، إلا أن الأكيد هو زيارة الطبيب في حالة الأشخاص الذين تكون مناعتهم ضعيفة، حيث يستطيع مساعدتهم على الوجه الأمثل.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]