مع قرب انتهاء مهلة رحيل السفير الفرنسي بالنيجر.. هل تدخل نيامي وباريس في مواجهة عسكرية؟

في النيجر، تصاعد التوتر بين قادة نيامي الجدد وباريس، ليتحول من المنحى السياسي إلى المنحى العسكري، وسط خلاف حول بقاء أو مغادرة السفير الفرنسي للعاصمة.

فقبل يومين، طالب القادة الجدد في النيجر السفير الفرنسي بالمغادرة، وأمهلوه 48 ساعة لتنفيذ هذا الطلب.

وزارة الخارجية عللت هذا القرار بأن السفير الفرنسي لم يستجب لدعوة من الخارجية لإجراء مقابلة معه، فضلا عن تصرفات باريس التي تتعارض مع مصلحة نيامي بحسب بيان الخارجية.

لكن باريس وسفيرها في نيامي رفضا قرار الطرد لصدوره من جهة ليست ذات أهلية، ولأن باريس لا تتعامل إلا مع السلطة المنتخبة فقط.

ومع اقتراب انتهاء مهلة الثماني وألاربعين ساعة، حذرت السلطات في النيجر باريس من أنها لا تتحمل مسؤولية ما قد ينجم إذا ما رفض السفير الفرنسي مغادرة البلاد في المهلة المحددة، وهي التصريحات التي تزامنت مع وثيقة صادرة عن المجلس العسكري تطالب الجيش بالبقاء في حالة تأهب ضد أي هجوم، كما هدد المجلس السفير الفرنسي سيلفان إيت باستخدام القوة إن لم يغادر البلاد فورا.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث قامت وحدات من الجيش والشرطة بتطويق مقر السفارة الفرنسية في نيامي، كما تجمع أمامها أنصار المجلس العسكري للمطالبة برحيل السفير الفرنسي.

يأتي كل هذا في وقت يوجد فيه لباريس 1500 جندي داخل النيجر، فيما تقف قوات إيكواس على الأعتاب للتدخل إذا ما فشلت الجهود الدبلوماسية، في وضع يوشك على الانفجار في أية لحظة.

حول هذا الموضوع، دارت نقاشات الجزء الأول من حلقة اليوم الأحد ببرنامج «وراء الحدث» الذي يعرض عبر قناة «الغد»، وفيه تحدث من باريس، الباحث السياسي المختص بالشؤون الفرنسية، ناصر زهير، ومن نيامي، المختص بالشؤون السياسية والأمنية، حسيني محمد عثمان.

ما السر وراء بقاء السفير الفرنسي بالنيجر حتى اللحظة؟

خبير: كان على السفير الفرنسي مغادرة النيجر فور تولي السلطة الجديدة مقاليد الحكم

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]