مفاجأة بالمؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات في إسبانيا .. مراسلنا يرصد التطورات

أكد مراسلنا في مدريد، محمد فنيش،أن نتائج الانتخابات البرلمانية تحمل نتائج لصالح اليمين المتطرف،مقارنة بالنتائج في الانتخابات الماضية.

وأوضح أن الحزب الأشتراكي اليساري ، حافظ على ما حققه الانتخابات الماضية، ومع فرز 86% من الصناديق، حصل على 122 مقعد ،ليتصدر الانتخابات، والمفاجئة مع اليمين المتشدد “حزب فوكس” الذي حصل حتى الآن على 53 مقعد بعد أن نال في الانتخابات الماضية 24 مقعد.

وتابع:”النتائج تقول أن اليمين المتشدد يضاعف من حظوظه ، والمهمة للحزب الفائز ستكون معقدة في تشكيل الحكومة، ولا يوجد أغلبية برلمانية في ظل زيادة قوة اليمين المتشدد الأمر الذي يعلنا ننتظر انتخابات برلمانية مبكرة”.

وتتواصل في إسبانيا عمليات فرز الأصوات في الانتخابات التشريعية الرابعة خلال أربع سنوات.

وأظهرت المؤشرات الأولية بعد فرز أكثر من خمسين في المائة من الأصوات أن الحزب الاشتراكي الحاكم في طريقه للفوز بثاني انتخابات هذا العام، لكنه لن يتمكن من الحصول على أغلبية برلمانية.