«مفاجأة مدوية» في حادث فيلا نانسي عجرم

بعد مرور ما يقرب من 10 أيام، لا تزال القضية المعروفة إعلاميًا بـ”قتيل منزل نانسي عجرم”، تشغل الرأي العام العربي والوسط الفني.

وفي صفعة قوية فاجأت الجميع، وجهت القاضية غادة عون، النائب العام اللبناني، تهمة القتل العمد إلى الدكتور فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم.

وجاء القرار استنادا للمادة 547 معطوفة على المادة 229، التي تنص على أنه «لا يعاقب الفاعل على فعل ألجأته الضرورة إلى أن يدفع به عن نفسه أو عن غيره أو عن ملكه أو ملك غيره خطرا جسيما محدقا لم يتسبب هو فيه قصدا شرط أن يكون الفعل متناسبا والخطر».

وأحالت القاضية عون الملف إلى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور.

يذكر أنه منذ أيام قليلة انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فيه زوج الفنانة نانسي عجرم، وهو يقتل أحد الأشخاص.

وظلت الأنباء متضاربة بين روايتين، الأولى خاصة بنانسي عجرم وزوجها، وهي أن القتيل سارق ودخل منزلهما متسللا وحاملا السلاح.

أما الرواية الثانية، فخاصة بأسرة القتيل بأنه كان يعمل في حديقة فيلا نانسي وأراد الحصول على مستحقاته وقتل غدرا وتمت فبركة الحادث بعد ذلك.