مفاوضات مكثفة مع الاحتلال للوصول إلى تحقيق مطالب الأسرى

أعلنت الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أن هناك مفاوضات مكثفة مع الاحتلال للوصول إلى تفاهمات لتحقيق مطالب الأسرى.

وأوضحت أن الخطوات التصعيدية التي قامت بها مؤخرا، رداً على الأوضاع الخطيرة التي تشهدها السجون والانتهاكات بحق الاسرى، أفضت إلى إجراء هذه المفاوضات خلال الساعات الأخيرة مع قيادة الجبهة.

وأوضحت “الشعبية” في بيان لها، أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي وعدت وبدأت، خلال الساعات الأخيرة، من اليوم، بإجراء مفاوضات مكثفة مع قيادة المنظمة، قَدمّت خلالها الأخيرة عددا من المطالب التي يجب على الاحتلال الاستجابة الفورية والعاجلة لها.

وطالبت قيادة الشعبية في السجون خلال مفاوضاتها بضرورة إطلاق سراح كبار السن من الأسرى الإداريين، خاصة الذين يعانون أمراضا مزمنة، لحمايتهم من وباء كورونا، مشيرة إلى أن الاحتلال وعد بدراسة موضوع الإفراج عن عدد كبير من الأسرى الإداريين كبار السن.

وحول مماطلة مصلحة السجون بتقديم الفحص الطبي المتعلق بفيروس كورونا خاصة في سجن “عوفر”، طالبت قيادة المنظمة بتوفير كل إجراءات السلامة والوقاية لحماية الأسرى من مخاطر الوباء,

ولفت إلى ان الاحتلال أجاب بأنه سيقوم بتوزيع كمامات على جميع الأسرى خلال أسبوع، وأنه جهز سجنا خاصا في النقب، وتزويده بالمستلزمات الطبية والأطباء، ليتم إخلاء الأسرى المصابين بالفيروس في حال إصابة أي أسير.

وفيما يتعلق بقيام مصلحة السجون بتخفيض أصناف الكانتينا وخاصة المعقّمات وأدوات التنظيف، وعد الاحتلال بفك الحظر عنها وخصوصاً عن اللحوم والأسماك والخضار والفواكه، وقالت المنظمة :”وعد الاحتلال بالسماح بإدخال الأموال للأسرى لشراء الاحتياجات اللازمة”.

و دعت الشعبية إلى استمرار الضغط الشعبي والوطني على الاحتلال، من أجل إجباره على وقف انتهاكاته المتصاعدة بحق الحركة الأسيرة، وخصوصاً في ظل الأوضاع الراهنة الخطيرة.

واكدت أنها ستواصل نضالها، وستشدد من ضغطها على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى العادلة.