مقهى أندريا.. أسسه يوناني في قلب مدينة المنصورة

 

يحظى مقهى أندريا بشهرة واسعة بين أبناء مدينة المنصورة في محافظة الدقهلية شمال مصر، حيث كان لفترة طويلة ملتقى المثقفين من الكتاب والأدباء والشعراء وكانت تعقد فيه المناقشات الثقافية بصفة دائمة.
يقع هذا المقهى الذي أسسه الخواجة اليوناني أندريا عام 1920 ليكون ملتقى للجالية اليونانية التي كانت تتواجد بكثرة داخل المحافظة، ومع مرور الزمن انتقل المقهى إلى مالك مصري.
وقال طارق حسن، صاحب المقهى الحالي، إن “المبنى الذي يضم المقهى يعود بناءه لأكثر من 120 عاما، حيث يعود سبب التسمية لمؤسسه الأصلي الخواجة اليوناني أندريا”. 
ويتميز المقهى بديكوراته البسيطة وأسقفه العالية والتي تعيد روادها إلى الزمن الماضي. كما تعيد إلى الأذهان ذكرى من مروا عليه من المشاهير كأم كلثوم ونجيب محفوظ وغيرهم.
ومع تغير الأحوال أصبح المقهى يجذب الرواد من مختلف الفئات لكنه ظل محافظا على جزء من طابعه الثقافي.