«ملك الديمقراطية» .. يوافق على التنازل عن «سبتة ومليلية» المحتلتين للمغرب

رغم أن قضية المدينتين «سبتة ومليلية» المغربيتين المحتلتين من السلطات الإسبانية، تقف على «الحد الساخن» بين المغرب وإسبانيا، دون تأثير على العلاقات الثنائية، التي تنعكس عليها « الصداقة الملكية الطيبة» بين الأسرتين الحاكمتين في الرباط ومدريد .. إلا أن وثيقة أمريكية  سرية كشفت أن الملك الإسباني «خوان كارلوس» كان على استعداد لتسليم مدينة مليلية المحتلة للملك المغربي الراحلن الحسن الثاني، بعد نجاح المسيرة الخضراء  في العام 1975، إلى جانب سعيه لجعل مدينة سبتة المحتلة منطقة دولية لا تخضع لسيادة أي من البلدين كما كانت عليه مدينة طنجة ما بين 1923 و1956.

 

 

 

تفاصيل الوثيقة الأمريكية السرية، تضمنها كتاب تحت «ملك الديمقراطية» أصدرته  دار النشر «غالكسيا غوتينبيرغ» الإسبانية ، الخميس الماضي  في مدريد،  وتؤكد الوثيقة أن الملك خوان كارلوس قبِل في 1979 بإمكانية التنازل عن مدينة مليلية المحتلة للمغرب، وإخضاع مدينة سبتة لنظام«“الحماية الدولية» شبيه بذلك الذي خضعت له مدينة طنجة ما بين 1923 إلى حين استقلال المغرب سنة 1956.

 

 

 

 

 

 

الملك «خوان كارلوس» الذي وصفته الوثيقة، بأنه يعتبر نفسه الشقيق الأكبر للملك محمد السادس،  والشقيق الأصغر للملك الراحل،  الحسن الثاني،  وجد نفسه في قلب العاصفة من جديد بعد أن كشف كتاب « ملك الديمقراطية»  عن نواياه التي عبر عنها خلال لقاء جمعه في 30 أبريل/ نيسان  1979 بقصر «ثارثويلا» بمدريد مع المستشار الامريكي، Ed Muskie، المبعوث الشخصي حينها للرئيس الأمريكي، جيمي كارتر، وكان في جولة أوروبية من أجل مباحثات وصفت بـ«سرية» للبحث  مع زعمائها  في أهم التحديات المشتركة التي كانت تواجه أمريكا وأوروبا حينئذ،  ومن بينها  إيجاد حل لقضية الثغور المحتلة والصحراء المغربية، وتجنب أي مواجهة عسكرية بين المغرب وإسبانيا، وهما حليفان رئيسيان لها.

 

 

 

كتاب « ملك الديمقراطية»أثار ردود فعل واسعة داخل إسبانيا، وهاجم التشكيلان الحزبيان بمدينة سبتة  «تحالف كاباياس» و«الحركة من أجل الكرامة والمواطنة» الملك خوان كارلوس، متهمين إياه باللعب بمصير ومستقبل سبتة ومليلية، كما طالبتا كل من القصر والملك الإسباني بتكذيب أو تأكيد ما جاء في الكاتب الجديد..وأضافا في بيان : « غريب سلوك الملك الذي يبدو أنه يتصرف كملك العصور الوسطى أكثر منه كملك ديمقراطي مفترض»، زاعمين أنه «لا يمكن اللعب بإسبانية المدينتين»

 

 

 

 

 

 

 

 

وكشفت وكالة الانباء «أوروبا بريس» أنها اطلعت على النسخة الأصلية من البرقية السرية الأمريكية التي تتضمن خلاصة 90 دقيقة من اللقاء الذي جمع بين خوان كارلوس والمستشار الأمريكي والسفير الامريكي بإسبانيا، Terence Todman. .. وأن هذه البرقية أرسلتها البعثة الدبلوماسية الأمريكية بمدريد إلى الإدارة الأمريكية، والتي رفعت عنها السرية في 2014، قبل أن يعثر عليها شارلس بويل، الباحث ومدير المعهد الملكي الإسباني.

 

 

ويدرج في كتاب «ملك الديمقراطية»، الذي شارك فيه 10 باحثين،  البرقية الأصلية، وتكشف أن خوان كارلوس قال للمبعوث والسفير الأمريكيين : وقال محررو الويقة : «يعتبر خوان كارلوس أنه يمكن التنازل عن مليلية للمغرب في وقت قريب نسبيا، لأن تضم 10 ألف إسباني فقط،  وفيما يخص سبتة كان يرى خوان كارلوس أن وضعها معقد، لانه – حسب زعمه – يعيش فيها 60 ألف إسباني، مما يجعل من الصعب جعله تحت السيادة المغربية، لذلك اقترح أن «ربما أفضل حل» وضع نظام شبيه بذلك الذي كان يسود في طنجة الدولية، تخضع لتدبير مشترك بين المغرب وإسبانيا والاتحاد الأوربي.

 

 

 

 

 

 

 

غير ان خوان كارلوس، اعترف بأن الجيش سيرفض مقترحه، ولكن كان مؤمنا بقدرته على إقناعه مع مرور الأيام .. وهو ما ذكرته بالتوضيح  «وكالة  أوربا بريس» : إن الملك اعترف لمحاوره بأن التنازل عن مليلية للمغرب سيثير استياء الجيش، وأن هذا الأخير «سيحتج»، لكن الملك كان يرى أن حالة الاستياء «ستدوم شهرين فقط» علاوة على أن الملك كان يعتقد أنه «قادر على مراقبة الوضع»، رغم التنازل عن مليلية.

 

 

وأن بعض الاسباب التي جعلت خوان كارلوس يفكر في التنازل عن مليلية تقول البرقية الأمريكية: « في ظل غياب أي حل، يتخوف الملك من إمكانية قيام (المغرب) بمسيرة خضراء أخرى يمكن أن تتسبب في مشاكل جدية»

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]