مليون عربي يشاركون بانتخابات الكنيست وتوقعات بزيادة عدد المقاعد

توجه نحو مليون فلسطيني من أراضي ومناطق الـ 48، اليوم الثلاثاء، للمشاركة في انتخابات الكنيست الإسرائيلية لانتخابات، واختيار ممثليهم في تلك الانتخابات، حيث تخوض الأحزاب العربية المركزية انتخابات “الكنيست “ضمن القائمة المشتركة، مع وجود قوائم عربية صغيرة أخرى.

وتسعى القائمة المشتركة إلى رفع نسبة التصويت بصفوف الفلسطينيين في أراضي الـ48 إلى 62% وما فوق، مع نسب تصويت تتجاوز الـ80% منها للقائمة المشتركة، وهي النسب التي حققتها القائمة المشتركة في أول خوضها للانتخابات عام 2015، وحققت حينها 13 مقعداً في الكنيست الـ20، وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة حصول القائمة المشتركة على 11- 12 مقعداً.

وتشير استطلاعات الرأي العام بين العرب، إلى ارتفاع متوقع في نسبة التصويت لانتخابات الكنيست مع تشكيل القائمة المشتركة، مقارنة مع الانتخابات الماضية التي سجلت نسبة تصويت منخفضة وصلت لنحو 49%، بسبب خوض الانتخابات بقائمتين، علما أن نسبة التصويت بصفوف المواطنين العرب بلغت في انتخابات 2015 مع إطلاق القامة المشتركة حوالي 64%.

ومع بدء عمليات التصويت في الانتخابات بدء المواطنون العرب بالإدلاء بأصواتهم، فيما انتشر العديد من النشطاء الفلسطينيين بالقرب من المناطق التي تحتوي على صناديق الاقتراع للحفاظ على الأمن ودعوة وتحفيز الناس على التصويت في هذه الانتخابات التي يتنافس فيها 29 قائمة انتخابية حزبية، تتنافس على 120 مقعدا بالكنيست.

وقال رئيس قائمة التجمع الوطني الديمقراطي والمرشح الثاني في القائمة المشتركة، النائب د. إمطانس شحادة، “نحن نلمس تحسنًا كبيرًا في الشارع العربي في الفترة الأخيرة، وهدفنا أن يكون لنا كأقلية قومية أصلانية مقولة واضحة في هذه الانتخابات، مفادها أننا لاعب سياسي هام ولا يمكن استمرار التحريض والتهميش ضدنا، وأن القائمة المشتركة فقط من يمثل طموح وهموم بل والهوية العربية الفلسطينية”.

وشدد شحادة على أن “الأمر مرتبط بنا نحن فقط كعرب ولا يحدده لا رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ولا رئيس قائمة “كاحول لافان”، بيني غانتس، وإنما نحن من يحدد مصيرنا بأنفسنا، المجتمع العربي سيعاقب نتنياهو على مواصلة تحريضه وعنصريته تجاه المجتمع العربي”.

وأشار المرشح النائب د. يوسف جبارين، الى انهم متفائلون من دعم الفلسطينيين للقائمة المشتركة في هذه الانتخابات وهذه بدء واضحا من الالتفاف الجماهيري خلال الفترة الماضية، معرباً عن ثقتة باستعادة المقاعد التي فقدتها القائمة خلال الانتخابات السابقة ، ورفع التمثيل العربي في الكنيست .

ودعا جبارين ، كافة المواطنين والجماهير العربية للخروج من البيوت والإدلاء بأصواتهم بكثافة، لان هذا اليوم مصيري وتاريخي،ويؤكد على الحقوق العربية الفلسطينية، وإعلاء صوتها في الكنيست، مؤكداً انهم يسعون الى إسقاط اليمين المتطرف، وإسقاط نتنياهو بعد سيطرته على الحكم لسنوات طويلة .