منظمات إسرائيلية تدعو إلى اقتحام جماعي للأقصى والاحتلال يداهم “باب الرحمة”

دعت منظمات “الهيكل” أنصارها من المستوطنين الإسرائيليين إلى المشاركة في الاقتحام الجماعي لساحات المسجد الأقصى صباح اليوم الأحد، فيما اقتحمت شرطة الاحتلال مصلى “باب الرحمة” بساحات الحرم وعبثت بمحتوياته.

ونشرت منظمات “الهيكل”، إعلانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تضمنت دعوات للمشاركة في اقتحامات المسجد الأقصى صباح اليوم الأحد.

وتأتي دعوات الاقتحام الجماعي لساحات الحرم، ردا على ما زعمته المنظمات اليهودية إصابة عناصر من شرطة الاحتلال بجروح خلال إطلاق النار عند باب السلسلة، والذي أسفر عن استشهاد فتى وإصابة آخر بجروح حرجة، وذلك بحجة محاولتهما تنفيذ عملية طعن.

واقتحمت عناصر من شرطة الاحتلال بساعات الليل مصلى “باب الرحمة” في المسجد الأقصى، وعبثت عناصر الاحتلال في الأثاث بداخله.

وبحسب شهود عيان، فقد اقتحم عناصر من شرطة الاحتلال مصلى “باب الرحمة” وأخرجوا بعض أثاثه من خزائن و قواطع خشبية،

وكانت شرطة الاحتلال فضت السبت مؤتمرا قانونيا نظمته نقابة المحامين الفلسطينيين حول هدم المنازل بالقدس.

وبحسب شهود عيان، فقد اقتحمت قوات من المستعربين والشرطة نادي برج اللقلق وفضوا اللقاء.

وسلمت قوات الاحتلال القائمين على النشاط قرارا موقعا من وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي غلعاد إردان، بمنع إقامة النشاط بزعم أنه مدعوم من السلطة الفلسطينية.