منظمة التحرير: تصريحات نتنياهو بشأن «الضم» تعكس موقف اليمين المتطرف

وصف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صالح رأفت، التصريحات الصادرة عن رئيس الوزراء الإسرائيلي المتطرف بنيامين نتنياهو بشأن ضم الضفة الغربية لدولة إسرائيل، بأنها تعكس الموقف الحقيقي لقوى اليمين واليمين المتطرف في إسرائيل.

وأضاف أن التصريحات، التي تصدر عن بعض قادة الأحزاب الإسرائيلية والإجراءات والممارسات العنصرية على الأرض، تأتي في إطار الانتهاك المتعمد والمتواصل لقرارات الشرعية الدولية ، كما أنها جزء من حملة المنافسة بين هذه الأحزاب الإسرائيلية لكسب الأصوات في صندوق الاقتراع والذي يدفع ثمنه دائما الشعب الفلسطيني في ظل عدم محاسبة ومعاقبة المجتمع الدولي لهذه الدولة المارقة.

وأكد رأفت، في بيان صحفي اليوم الإثنين، أن دولة الاحتلال تستند في إمعانها وتغولها على حقوق الشعب الفلسطيني على الدعم الأمريكي المطلق، والذي زاد من تعقيد الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.

وشدد رأفت على أن دولة فلسطين لن ترضخ وستواصل العمل في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار من أجل رفض خطة ترامب المعروفة بــ ” صفقة القرن”، وكذلك في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأعرب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عن أمله في أن تعترف الدول الأوروبية بدولة فلسطين في القريب العاجل، وأن يعمل المجتمع الدولي من أجل عقد مؤتمر دولي حقيقي للسلام لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية من أجل إلزام إسرائيل بالانسحاب الكامل من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وتجسيد الدولة الفلسطينية ذات سيادة على حدود الرابع من حزيران بعاصمتها القدس الشرقية، وتأمين حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة عملاً بالقرار الدولي رقم 194.