منظمة الصحة العالمية: 85% من الحالات المصابة بفيروس كورنا في مصر تشفى بدون علاج

أكد مدير مكتب منظمة الصحة العالمية بالقاهرة جون جبور، أن 85% من إصابات المصريين بفيروس كورونا، لا تحتاج أي علاج، موضحا أن بعض الإصابات أعراضها طفيفة لا تحتاج إلى علاج.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية على إحدى الفضائيات المصرية  أن “الدولة تعمل طبقا لتوصيات منظمة الصحة العالمية بأقصى طاقتها، من أجل الكشف عن الإصابات، معتبرا أن الكشف عنها شيء إيجابي، لأنها تخضع للعزل، ويخضع مخالطيها للحجر من أجل السيطرة على انتشار الفيروس”.

وشدد جبور، على أن مصر لا تخفي أي أرقام بخصوص الإصابات، مشددا على أنه ليس من مصلحة أحد إخفاء عدد المصابين.

وأشار ممثل منظمة الصحة العالمية أن مصر تتعامل بكل شفافية مع الحالات ، مشيرا إلى أن 5% من مجمل إصابات كورونا المستجد تحتاج إلى أجهزة التنفس الاصطناعي.

وأوضح أن أهم توصيات منظمة الصحة العالمية لدول العالم كشف الإصابات وعزلها ، مؤكدا أن الدولة المصرية حريصة على سلامة المجتمع واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع الانتشار المجتمعي لوباء كورونا في الدولة.

ووجه التحية للدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والفريق المعاون لها، الذين يعملون على مدار الساعة لإيجاد الإصابات.

وتابع  ممثل منظمة الصحة العالمية ، إن الأطقم الطبية هم الصفوف الامامية المدافعة عن المواطنين بكل أنحاء العالم وتعرضهم للإصابة بفيروس كورونا لأنهم متواجدين في الصفوف الأمامية .

وأضاف جون جبور ، أن منظمة الصحة العالمية في مصر تؤكد علي أن المصابين من الأطقم الطبية في مصر هم أيضا من المجتمع وليس من الضرورى أن تكون الاصابة من داخل عمله في المنظومة الصحية من الممكن أن تكون من الخارج من خلال اختلاطه بأحد في الخارج .

وأوضح جون جبور ، أن منظمة الصحة تؤكد علي أن المجتمع المصرى يجب أن يتجاوب مع ارشادات الحكومة، لأن هناك إجراءات اتخذتها الدولة  لاحتواء والحد من انتشار فيروس كورونا وذلك لأن الحالة الواحدة يمكن أن يكون خلفها آلاف المخالطين .
وقال ، إن منظمة الصحة العالمية قامت بإرسال فريق من الخبراء الأجانب لتقييم ما يحدث في مصر بخصوص فيروس كورونا وقاموا بالإطلاع علي جميع مجريات الاستجابة للإرشادات والإجراءات الوقائية.

وتابع جون جبور أن نتائج هذه التقييمات أوضحت ان مصر تتمتع باستجابة قوية فيما يتعلق بالوقت الراهن وهذا بناء عدة سيناريوهات تختلف حسب تطور الوباء .