منع رئيس منظمة حقوقية من دخول هونج كونج قبل إصدار تقرير

قال رئيس منظمة هيومن رايتس ووتش إنه مُنع، يوم الأحد، من دخول هونج كونج حيث كان من المقرر أن يصدر أحدث تقارير المنظمة عن أوضاع حقوق الإنسان في العالم هذا الأسبوع.

وقال كينيث روس الرئيس التنفيذي للمنظمة إنه مُنع من الدخول في مطار هونج كونج لأول مرة بعد أن كان يدخل بحرية في السابق.

وعلى مدى سبعة أشهر منذ بدء احتجاجات مناهضة للحكومة، اتسمت بالعنف في بعض الأحيان، منعت المدينة التي تحكمها الصين دخول العديد من النشطاء والصحفيين والأكاديميين الأجانب.

وكتب روس على تويتر يقول “يصف (تقرير العالم الجديد) هذا العام كيف تقوض الحكومة الصينية النظام العالمي لحقوق الإنسان. لكن السلطات منعتني من دخول هونج كونج فيما يظهر أن المشكلة تزداد سوءا”.

وأضاف أن مسؤولي الجوازات في هونج كونج أشاروا فقط إلى “اعتبارات تتعلق بإجراءات السفر”.

وردا على أسئلة رويترز قال متحدث باسم إدارة الجوازات في هونج كونج إن الإدارة لا تعلق على حالات فردية.

وكان من المقرر أن تصدر هيومن رايتس ووتش ومقرها نيويورك تقريرها العالمي لعام 2020 الذي يقع في 652 صفحة في نادي المراسلين الأجانب في هونج كونج يوم 15 يناير كانون الثاني.

وأضاف بيان المنظمة أن روس سيصدر التقرير يوم 14 يناير في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وقال روس في بيان المنظمة “هذا العمل المؤسف هو إشارة أخرى على أن بكين تشدد قبضتها القمعية على هونج كونج وتقيد بدرجة أكبر الحريات التي يتمتع بها شعب هونج كونج في ظل صيغة (دولة واحدة ونظامان)”.