منها تعليق الدراسة وغلق المساجد.. إجراءات أردنية للتعامل مع كورونا

أعلن رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز مجموعة إجراءات وقرارات جديدة على رأسها تعليق الدراسة وغلق أماكن العبادة  اتخذتها الحكومة للتعامل مع فيروس كورونا المستجد.

وأوضح الرزاز في بيان صحفي السبت أن القرارات تأتي  في ضوء التطورات العالمية المتسارعة وبهدف حماية الوطن والمواطنين

وتصدر قطاع التعليم أول الإجراءات، إذ قرر الرزاز تعليق دوام المؤسسات التعليمية (رياض أطفال، حضانات، مدارس، جامعات، كليات، ومؤسسات ومعاهد تدريب) اعتبارا من صباح الأحد 15 آذار 2020 ولمدة أسبوعين.

وقال إن مديري التربية والتعليم سيقومون بتنظيم دوام الإداريين في وزارة التربية والتعليم، وفق ما يصدر من تعليمات بهذا الخصوص.

ولفت إلى أن الوزارة المنوطة ستنفذ خطة التعليم عن بعد عبر موقع التعليم الإلكتروني لها اعتبارا من الأسبوع المقبل وقنوات التلفزة الوطنية اعتبارا من هذا الأسبوع.

وفيما يخص إجراءات السفر، أشار بيان الوزير إلى أنه بالإضافة إلى ما تم إعلانه سابقاً حول تعليق الرحلات الجوية من وإلى بعض الدول اعتباراً من الاثنين 16 آذار مارس 2020، سيتم تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى المملكة ابتداء من الثلاثاء 17 آذار 2020، وحتى إشعار آخر، باستثناء حركة الشحن التجاري.

وأوضح أنه يُستثنى من ذلك كوادر البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية، شريطة الالتزام بتعليمات وزارة الصحة بما فيها الحجر الذاتي لمدة 14 يوما، لافتا إلى ضرورة إعلام البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية وزارة الصحة عبرَ وزارة الخارجية في حال ظهور أي أعراض على كوادر البعثات الدبلوماسية تستدعي فحوصات طبية.

كما قال البيان إن جميع المعابر الحدودية للمملكة البرية والبحرية والمطارات تعتبر مغلقة أمام حركة المسافرين، باستثناء حركة الشحن التجاري، مشيرا إلى  توجيه الأردنيين الموجودين في الخارج إلى البقاء في أماكنهم.

وأوضح أن الأردنيين الموجودين في دول الجوار والمضطرين للعودة، بإمكانهم الدخول عبر المعابر الحدودية البرية والبحرية، ويخضعون لإجراءات وزارة الصحة.

كما أكد البيان الحكومي وقف جميع الفعاليات والتجمعات العامة، وتوجيه المواطنين بعدم التجمع في المناسبات الاجتماعية، بما فيها بيوت العزاء والأفراح.

ولفت إلى التأكيد على أهمية التزام المواطنين قدر الإمكان بالبقاء في بيوتهم، وتفادي الخروج إلا للضرورة.

وبتوجيه من مجلس الإفتاء ومجلس الكنائس، سيتم إيقاف الصلاة في جميع مساجد المملكة وكنائسها، كإجراء احترازي ووقائي، مع الالتزام برفع الأذان في وقته، وبث خطبة الجمعة موحدة عبر محطات التلفزة.

كما قرر وقف زيارة المستشفيات والسجون اعتباراً من يوم غد الأحد وحتى إشعار آخر.

يأتي ذلك إضافة إلى إغلاق الأماكن السياحية الأثرية لمدة أسبوع، لتنفيذ حملات التعقيم في هذه المواقع.

كذلك أكد البيان الحكومي تعليق الفعاليات الرياضية، وإغلاق دور السينما والمسابح والنوادي الرياضية ومراكز الشباب، حتى إشعار آخر.
أيضًا تم منع تقديم الأرجيلة وخدماتها والتدخين في المقاهي والمطاعم، ونبه البيان إلى تفويض الجهات الرسمية المسؤولة بإغلاق أي مقهى أو مطعم لا يتقيد بهذه التعليمات.

وأشار إلى أنه يتوجب على المقاهي والمطاعم المحافظة على مسافات متباعدة بين أماكن الجلوس، بحسب تعليمات وزارة الصحة بهذا الخصوص.

وبشأن تنظيم العمل في القطاعين العام والخاص، لفت البيان الحكومي إلى استمرار العمل في الوزارات والدوائر الحكومية والمؤسسات العامة والرسمية.

• وبالنسبة للعاملين في القطاع الخاص، أوضح أنه سيتم بالتعاون مع غرف الصناعة والتجارة والجهات ذات العلاقة، التوافق على إجراءات لحماية العاملين وضمان استمرارية العمل.

وأكد البيان الحكومي عمل خلية الأزمة على مدار الساعة لمتابعة التطورات المرتبطة بالتعامل مع فيروس كورونا المستجد، وينبثق عنها فرق للرعاية الصحية، تنظيم ومتابعة شؤون الحدود والمعابر والمطارات والحماية الاجتماعية، وفريق للمخزون الاستراتيجي (الدواء والغذاء)، وآخر لمتابعة الإعلاميّة.

واختتم بيان الرزاز بمراجعة هذه الإجراءات بشكل دوري للبت بتمديدها أو إيقافها أو اعتماد إجراءات إضافية جديدة بحسب الحاجة.