من يتبنى سمير الخطيب ليكون رئيسًا لحكومة لبنان؟

قال الكاتب والمحلل السياسي اللبناني فادي الأحمر، إن هناك طرفًا أساسيًا يجب أن يتبنى ترشيح رئيس الحكومة المكلف في لبنان وهي الطائفة السنية، وتحديدا تيار المستقبل في شخص رئيسه سعد الحريري.

وأكد “الأحمر” في تصريحات لـ”الغد”، أن اسم سمير الخطيب قطع أشواطا أكثر من محمد الصفدي الذي طُرح اسمه في السابق لتشكيل الحكومة.

وتابع: رغم ذلك لا يمكن الجزم اليوم بأن “الخطيب” أصبح رئيس حكومة مكلفا، فضلا عن إصرار حزب الله بأن أي تسمية لرئيس حكومة مكلف يجب أن ترضى عنه الطائفة السنية، وتحديدا تيار المستقبل، لأن حزب الله منذ بدء الأزمة في حاجة إلى غطاء تيار المستقبل ورئيسه سعد الحريري داخليا أو خارجيا.

وأشار إلى أن رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في المؤتمر الصحفي مساء الثلاثاء، حمل تطمينات لرئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري، بأن الأخير إذا قبل بترأس سمير الخطيب للحكومة، لن يتواجد جبران باسيل فيها، بعد أن كان يضع “جبران” مشاركته في الحكومة مقابل تشكيل الحريري لها أو العكس.

واستقبل الرئيس اللبناني ميشال عون المرشح المحتمل للتكليف بالحكومة سمير الخطيب بحضور وزير خارجية حكومة تسيير الأعمال اللبنانية جبران باسيل.

يأتي هذا بعد تصريحات للرئيس اللبناني​ أكد خلالها أن الأيام المقبلة ستحمل تطورات إيجابية لبيروت.