مهرجان أفلام حقوق الإنسان في تونس يعزز رسالته بالعروض السينمائية

أكدت مديرة المهرجان الدولي لأفلام حقوق الإنسان في تونس، ريم بن منصور، أن الدورة السادسة من المهرجان تأتي في إطار الحديث عن القضايا الواجب الدفاع عنها في البلاد، ولكن برؤية خاصة من خلال عرض الأفلام السينمائية، لتعزيز رسالة حقوق الإنسان لدى المواطن التونسي.

وتتواصل فعاليات الدورة السادسة للمهرجان الدولي لأفلام حقوق الإنسان، والذي يشهد أنشطة ثقافية وفنية متنوعة تستمر حتى الـ 22 من فبراير/ شباط الجاري، في 4 ولايات هي تونس وبنزرت وقابس وتطاوين.

وقالت  ريم بن منصور، إن “السينما لها دور كبير في تشكيل وعي المواطن بشكل عام لأنها تستهدف العقل قبل العاطفة.

وأشارت ريم بن منصور إلى أن رسائل الأفلام السينمائية تصل إلى المشاهد طواعية، خاصة أنه يذهب لدور العرض السينمائية بمحض إرادته.

ويعرض المهرجان قضايا حقوق الإنسان كما التقطتها عدسات المخرجين ووثقتها كاميرات السينمائيين في انتصار لكرامة الإنسان دون النظر إلى دين أو جنس أو لون، وتنتمي هذه الأفلام لمختلف قارات العالم.