مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية يعلن جوائزه رغم وقف الأنشطة بسبب كورونا

بعدما حالت الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا دون إكمال أنشطته، أعلن مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في مصر نتائج مسابقاته يوم الأربعاء في الموعد المقرر لختام الدورة التاسعة.

وفاز بجائزة مسابقة الأفلام الروائية الطويلة (أتلانتيك) للمخرجة ماتي ديوب من السنغال فيما منحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة لفيلم (فترية) للمخرج التونسي وليد طايع.

وذهبت جائزة أفضل إسهام فني لفيلم (ديزرانس) للمخرجة أبولين تراوري، وهو إنتاج مشترك بين بوركينا فاسو وساحل العاج.

ونوهت لجنة التحكيم بمخرجة فيلم (الخط الأبيض) ديزيريه كاهويكوبو من ناميبيا “لحساسيتها في التعامل مع موضوع الفصل العنصري بطريقة صادقة وبسيطة توثق لهذه الفترة في تلك المنطقة”.

ومنحت مؤسسة شباب الفنانين المستقلين المنظمة للمهرجان جائزتها للفيلم المصري (صندوق الدنيا) من إخراج عماد البهات.

واقتصر إعلان الجوائز على مؤتمر صحفي عقدته إدارة المهرجان بأحد فنادق مدينة الأقصر بحضور عدد من الإعلاميين والضيوف.

وفي مسابقة الأفلام القصيرة فاز بجائزة النيل الكبرى لأفضل فيلم روائي قصير (بابلينجا) للمخرج فابيان داوو من بوركينا فاسو، ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة لفيلم (راستا) للمخرج الجزائري سمير بن شيخ، فيما نوهت اللجنة بالفيلم المصري (حبيب) للمخرج شادي علي.

وفي المسابقة الدولية لأفلام الدياسبورا ذهبت جائزة النيل الكبرى لفيلم (قطار الملح والسكر) وهو إنتاج مشترك بين موزامبيق وجنوب أفريقيا والبرتغال.

وفاز فيلم (سيدة النيل) للمخرج عتيق رحيمي بجائزة الاسهام الفني، ومنحت لجنة التحكيم جائزتها لفيلم (بابيشا) من الجزائر.

وكان مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية انطلق في السادس من مارس آذار لكن قرارا اتخذته الحكومة المصرية بعد ذلك بثلاثة أيام بمنع أي تجمعات كبيرة للحد من انتشار فيروس كورونا أدى لوقف الأنشطة الجماهيرية والاكتفاء بعروض الأفلام للجان التحكيم والضيوف الذين دعاهم المهرجان من خارج مصر.