مهرجان السجادة الحمراء يجذب جمهور السينما في غزة

أمام بوابة سينما عامر في غزة، عقدت الدورة الـ5 لمهرجان السجادة الحمراء ” أنا إنسان” ، والذي كان من المقرر أن يقام داخل السينما بعد أسبوع من الترتيبات وإزالة الردم بعد هجر دام لسنوات، ولكن بعدما جهزت تقنيا كي تحتضن السجادة الحمراء، لم يكتب النصيب لمدرجاتها أن تستقبل فرحة الجمهور، فلم يكن من القائمين على المهرجان سوى تنفيذ الافتتاح على بوابتها في الهواء الطلق والبداية فيلم غزة.
أزيل غبار السنوات عن أرض سينما عامر ، فالحلم كان أن تعود الحياة لجدرانها ومدرجاتها باستقبالها لنهم سكان غزة لأضواء السينما، هكذا كانت التجهيزات لدورة “أنا إنسان” الخامسة لمهرجان السجادة الحمراء، غير أن بوابة السينما ظلت موصدة. حتى لحظة الإعلان عن انطلاق مهرجان السجادة الحمراء للسينما من أمام مبنى سينما عامر وسط غزة .
وقالت وسام ياسين، وهي إحدى الحاضرين، إن المهرجان يتيح الفرصة أمام شعبنا بكل فئاته للوقوف على السجادة الحمراء.
وقال نعيم الخطيب، وهو واحد من الجمهور الذي حضر الفعالية، “متابعة السينما شئ جميل للغاية، يخرجنا من الكثير من المعاناة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني من الحصار الإسرائيلي”.
البطولة الأولى في المهرجان من بين 45  فيلما كانت لغزة، حيث افتتح أول أيامه بفيلم حمل عنوانها “غزة”، التي ورغم انغلاق كافة دور العرض السينمائي فيها، بقيت تشق سبيلها نحو نور الفن والإبداع.